الإعلامي الليبي محمد عمران كشادة: مؤتمر برلين فاشل.. والأتراك لن يترددوا في ضرب حفتر إذا واصل عدوانه على طرابلس

تونس – السفير – ظافر بالطيبي

متابعة لتطورات الوضع في ليبيا كان لنا هذا الحوار الخاطف مع الناشط والإعلامي الليبي محمد عمران كشادة..


س1- كيف ترى نتائج مؤتمر برلين؟

ضجة اعلامية كبيرة أثيرت حول مؤتمر برلين .ولكنه لم يقدم أي جديد ، لم يقدم أي حلول للأزمة الليبية، تظل كل مخرجاته حبر على ورق طالما حفتر يستمر في إغلاق الحقول النفطية، ويستمر في عدوانه على طرابلس بدون رادع دولي .

س2- عدد الناطق باسم قوات حفتر احمد المسماري باستهداف الطائرات التي تهبط أو تقلع من مطار طرابلس في إطار حظر مفروض على المطار .هل يستطيع فعلا تنفيذ الحظر؟.

ما أعلن عنه الناطق باسم قوات حفتر احمد المسماري هو مجرد حرب اعلامية، هو ليس لديه القوة لتنفيذ حظر حقيقي على مطار طرابلس، إلا إذا استعان بطائرات حلفائه المصريين والامارتيين ، أو لجأ إلي أسلوب الهجمات العشوائية وضرب المطار بين الحين والآخر، هو يبحث عن ضجة اعلامية وتسويق لاكاذيب تؤهم الناس بأنه مسيطر على طرابلس وأنه يحقق انتصارات. لقد فشل حفتر في الانتصار على الأرض وعجز عن دخول طرابلس فلجأ الي الضغط على المطار وتهديد حركة الملاحة الجوية في محاولة بائسة لتحقيق انتصارات وهمية.

س3- البعض يرى بأنه هناك بطء في الدعم التركي العسكري لحكومة الوفاق بناءا على مذكرة التفاهم الأمنية، ما حقيقة ذلك؟

ليس هناك بطء في الدعم التركي، هناك مساعي سياسية تبذل لخلق أرضية للحوار، وتحقيق السلام في ليبيا، لابد أن تأخذ المساعي السياسية وقتها، الأتراك لن يترددوا في توجيه ضربات موجعة لقوات حفتر في حالة آصر على الاستمرار في الحرب وتنكر لكل جهود السلام وحل الأزمة سياسيا ، تصريحات أردوغان تؤكد ذلك .كما أن قوات حكومة ألوفاق لديها جاهزية كاملة لمواجهة اي هجوم جديد لقوات حفتر على طرابلس. منذ أيام تحدث اختراقات كثيرة الهدنة ووقف إطلاق النار من قبل قوات حفتر لكنها تعجز عن دخول طرابلس وتحقيق أي تقدم .

س4- ماذا يمكن أن يحدث إذا استمر إغلاق الحقول النفطية؟

سوف تحدث أزمة اقتصادية في البلاد، في تصريحات الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي اليوم قال : ليبيا قد تواجه عجزا في الميزانية العامة للعام الحالي 2020م اذا استمر إغلاق الحقول النفطية. كما أكد صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط على خطورة الوضع وقرب انهيار معدلات الإنتاج النفطي في ليبيا وهو أمر ستكون له تداعيات خطيرة جدا.

س5- عقد مؤخرا مؤتمر لدول جوار ليبيا في الجزائر. ما هو موقف حكومة الوفاق من عقد هذا المؤتمر ؟

نعم , رحبت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية بالبيان الختامي لمؤتمر دول جوار ليبيا المنعقد في الجزائر، وأكدت بأنها ملتزمة بمخرجات مؤتمر برلين الذي تضمنه البيان الختامي لمؤتمر دول جوار ليبيا في الجزائر، وأنها تتمسك بالحل السياسي للأزمة الليبية، نحن في ليبيا نثق في الأخوة الجزائريين وصدق نواياهم في التعاطي مع الازمة الليبية. ونراهن على دور للجزائر فاعل بشكل أكثر في دعم حكومة ألوفاق.

س6- هل تتوقع استمرار الحرب في ليبيا ،أم سيكون هناك استئناف للعملية السياسية بضغوط دولية؟

ما نراه الآن على أرض الواقع ينذر باستمرار الحرب، ليس هناك إرادة سياسية لدى الدول الكبرى لوقف الحرب في ليبيا ودعم العملية السياسية، ما يتم إعلانه من مواقف داعمة للحل السياسي وترفض عسكرة الأزمة الليبية هي مواقف غير صادقة لكثير من الدول ، هناك طرف سياسي يرفض كل الحلول. وهو حفتر . رفض التوقيع على الهدنة في اجتماع موسكو، ورفض التوقيع على مخرجات مؤتمر برلين حيث وافق شفويا، والآن يفرض حظر جوي على مطار طرابلس، ويغلق الحقول النفطية، كلها مؤشرات تؤكد استمرار الحرب ، الدول الداعمة لحفتر مصر والإمارات وفرنسا ترفض الحل السياسي، ليبيا تواجه هجمة شرسة وحرب إبادة لشعبها وباموال وأسلحة عربية.

س7- ماذا عن تداعيات الحرب والفاتورة الإنسانية والاقتصادية؟

هناك فاتورة إنسانية واقتصادية كارثية نتيجة عدوان حفتر على طرابلس، تقرير الأمين العام للأمم المتحدة مؤخرا وضح جانب من المأساة الكبرى في ليبيا وخاصة في طرابلس، أكثر من 300 الف نازح بسبب الحرب.،مأساة بكل معنى الكلمة. من يعتقد بأن ما هجوم حفتر على طرابلس هو عمل لجيش وطني يريد أن يحرر المدينة من الإرهاب والمليشيات فهو وأهم، للحقيقة وجه آخر. هي حرب لدول إقليمية تريد استعمار ليبيا وبايدي ليبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: