العفو الدولية: “مصر تحولت إلى سجن مفتوح”

السفير – وكالات

وصفت منظمة العفو الدولية مصر بأنها “سجن مفتوح”، وذلك في تعليقها على تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، حول “عدم وجود سجناء سياسيين” في مصر، في حواره برنامج “60 Minutes” على قناة “CBS” الأمريكية.
ونشرت CBS جزءا صغيرا من حوارها مع السيسي، قائلة إنه سوف يُذاع بالكامل، مساء الأحد، وأضافت أن السلطات المصرية، عن طريق سفيرها في واشنطن، طلبت من القناة عدم بث الحوار بعد تسجيله، وهو ما لم يتسن لـCNN التأكد منه بشكل مستقل.
وفي الجزء الذي بثته القناة للإعلان عن الحوار، وجه المذيع سؤالا إلى السيسي حول تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” عن “وجود 60 ألف سجين سياسي” في السجون المصرية، فقال السيسي إنه “لا يوجد سجناء سياسيون” في مصر وإنه لا يعلم من أين حصلوا على هذا الرقم.      
في غضون ذلك، قالت منظمة العفو الدولية، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، إن السيسي “يدّعي في مقابلة مع قناة CBS أنه لا يوجد سجناء سياسيون في مصر”. في الواقع، وصلت حملة القمع على حرية التعبير في مصر إلى أسوأ مستوياتها على الإطلاق خلال رئاسته”.
وأرفقت العفو الدولية مع تغريدتها تقريرا لها بعنوان “مصر سجن مفتوح للمنتقدين، وقالت في التقرير إنه “من الخطر في الوقت الحالي انتقاد الحكومة في مصر أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البلاد الحديث”.

وأضافت: “يُعامل المصريون الذين يعيشون تحت حكم الرئيس السيسي كمجرمين لمجرد التعبير عن آرائهم بصورة سلمية. فالأجهزة الأمنية تواصل بشدة إغلاق أي فضاء سياسي أو اجتماعي أو حتى ثقافي، مستقل. حوّلت هذه الإجراءات مصر إلى سجن مفتوح للمنتقدين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: