بريطانيا تعرض الإفراج عن الناقلة الإيرانية بشرط متعلق سوريا

تونس – السفير

عرضت بريطانيا، على إيران، السبت، الإفراج عن ناقلتها النفطية التي سبق أن احتجزتها، وذلك مقابل شرط متعلق بسوريا.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، الذي قال إنه أبلغ نظيره الإيراني بأن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة (جريس1) إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا.

وأضاف الوزير البريطاني أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أبلغه برغبة طهران في حل قضية الناقلة، وأنها لا تسعى لتصعيد الموقف.

وفي 4 تموز/ يوليو الجاري، أعلنت حكومة جبل طارق، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأوضحت أن سبب الإيقاف “انتهاك” الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

وفي اليوم ذاته، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: