ترامب: لا نؤيد عملية نبع السلام وتركيا ملتزمة بعدم حدوث أزمة إنسانية

السفير – وكالات

عبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، عن عدم تأييده عملية “نبع السلام” التركية في شمال سوريا، واصفاً العملية بأنها “فكرة سيئة”.

ولفت ترامب إلى أن واشنطن “لا توافق على هذا الهجوم”، مؤكداً في الوقت نفسه أن تركيا ملتزمة “بضمان عدم حدوث أزمة إنسانية – وسنحملهم مسؤولية هذا الالتزام”.

وقال ترامب: “تركيا، العضو في الناتو، قامت هذا الصباح بغزو سوريا”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تدعم العملية التي وصفها بـ”الفكرة السيئة”.

وأضاف: “لا يوجد أي جندي أمريكي في تلك المنطقة. من اليوم الأول الذي دخلت فيه ساحة السياسة أوضحت بأنني لا أريد مواصلة هذه الحروب التي لا نهاية ولا معنى لها، وخاصة تلك التي لا تعود بالنفع على الولايات المتحدة”.

وأشار إلى تعهّد تركيا بحماية المدنيين والأقليات الدينية، بمن في ذلك المسيحيون، وضمان عدم وقوع أي كارثة إنسانية.

وقال ترامب إن أنقرة تتحمل مسؤولية إبقاء جميع مقاتلي تنظيم “داعش” في السجون وضمان عدم عودة التنظيم بأي صورة أو شكل.

واختتم: “ننتظر من تركيا الوفاء بالتزاماتها”، ومؤكدا أن بلاده ستراقب الوضع عن كثب.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: