شبكات دولية لتهريب الآثار في 8 ولايات.. حجز مخطوطات عبرية تاريخية وتورّط رجل أعمال

تونس – السفير

كثر من 7 أشخاص ينشطون ضمن شبكة دولية تورطوا في عمليات بيع وتهريب القطع الاثرية الرومانية والمخطوطات اليهودية العبرية.

حيث تمت الاطاحة بكافة افراد العصابة من قبل وحدات الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني بالتنسيق مع الادارة الفرعية لمكافحة الاجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني.

وفي هذا الاطار اكد مصدر مطلع ان عملية القبض عليهم تمت بعد نصب كمين محكم وحجز مخطوط عبري لكتاب من جلد الماعز ذي صفحات مربوطة بأمعاء الشاة يعود تاريخه إلى القرن العشرين تتخلل بعض صفحاته مجموعة من الرموز. وهوينتمي إلى مجموعة الكتب الدينية والعقائدية اليهودية الهامة .

وحسب التحقيقات الاولية فان هذه العصابة تنشط ضمن شبكة دولية يتزعمها رجل اعمال تونسي مقيم بإحدى الدول الاوروبية. وهو أجنبي من أصول عربية. وتتعامل هذه الشبكة مع اكثر من عصابة مختصة في تهريب الاثار الرومانية والمخطوطات اليهودية والقطع النقدية الاثرية من تونس نحو إيطاليا وفرنسا وشبكات اخرى مهمتها تهريب الاثار من القطر الليبي نحو تونس ليتم تحويلها عبر المسالك غير القانونية بكامل انحاء البلاد الى هذه الشبكات.

كما اكدت مصادر مطلعة ان شبكة التهريب التي تم تفكيكها تقوم ايضا بعمليات حفر وبحث عن القطع الاثرية بعدد من ولايات الجمهورية على غرار ولاية القصرين والكاف ومدنين وقفصة وولايات تونس الكبرى.

ومن جانب آخر تمكنت القوات الامنية بالقصرين في وقت سابق من حجز 6 كتب يهودية تاريخية تتجاوز قيمتها  المليار داخل منزل ضابط متقاعد. وهو زعيم العصابة.

وحسب معلومات مؤكدة تحصلت عليها «الشروق»  فإن الشبكة المختصة في الاتجار بالآثار تعمل ضمن عصابة تتكون من  4 مهربين ينشطون ضمن عدد من ولايات الجنوب الشرقي والجنوب الغربي للبلاد. حيث كانت مهمة شبكات التهريب المتمركزة بالجنوب تهريب الاثار الرومانية والمخطوطات التاريخية اليهودية والتي تعود الى عصور قديمة وايصالها الى زعيم العصابة بالقصرين ليتولى هذا الاخير بيعها الى سمسار معروف بالتعامل مع الشبكات المختصة. ومن ثم يتم تحويلها الى خارج البلاد وبيعها في السوق السوداء. 

الشروق


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: