قالن وبولتون يؤكدان أهمية تنفيذ اتفاق “المنطقة الآمنة” بسوريا

السفير – وكالات

أكد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا ستسهم بتحويل الممر الإرهابي إلى “ممر سلام” وتضمن المناخ المناسب لعودة السوريين المهجرين بشكل آمن.

جاء ذلك بحسب بيان للرئاسة التركية، عقب اتصال هاتفي جرى الجمعة، بين قالن وبولتون، تطرقا خلاله إلى إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وإنشاء مركز عمليات مشتركة، وزيادة حجم التجارة بين البلدين.

ووفقًا للبيان، جرى التأكيد على ضرورة تنفيذ الاتفاق التركي الأمريكي في أقرب وقت، فيما يتعلق بإقامة منطقة آمنة شمالي سوريا مع مراعاة مخاوف أنقرة الأمنية.

وأفاد الجانبان أن إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا ستسهم في تحويل الممر الإرهابي إلى “ممر سلام”، وتضمن الوسط المناسب لعودة السوريين المهجرين بشكل آمن إلى بلادهم.

ولفتا إلى أهمية تفعيل مركز العمليات المشتركة المقرر إنشاؤه بالتنسيق بين البلدين.

كما تناول المسؤولان قضايا اللجنة الدستورية التي سيتم تشكيلها في سوريا، وتسريع عملية الانتقال السياسي هناك.

وأكدا أيضاً على أهمية الخطوات الرامية إلى زيادة حجم التجارة بين البلدين، والزيارة التي سيجريها وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس، إلى تركيا في سبتمبر/ أيلول القادم.

وبحث قالن وبولتون التفاصيل المتعلقة بالزيارة التي من المخطط أن يجريها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى تركيا، خلال العام الجاري.

والأربعاء، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: