كبار مسؤولي تركيا يدينون الوحشية الأرمينية ويؤكدون أن مذبحة كنجة لن تمر دون رد

السفير – وكالات

أدان وزراء ومسؤولون كبار في تركيا السبت اعتداء أرمينيا الأخير على مدينة كنجة الأذربيجانية والذي أوقع ليل الجمعة عشرات الشهداء والجرحى وألحق ضرراً بالمنازل السكنية، واصفين الاعتداءات الأرمينية المتكررة بجرائم الحرب ومتعهدين بوقوف تركيا إلى جانب الشقيقة أذربيجان.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب وقتل المدنيين الأبرياء دون تمييز بين صغير وكبير في أذربيجان. وأضاف “التزام الصمت حيال الوحشية (الأرمينية) يعني المشاركة في هذه المجازر”.

وأكد أن “عديمي الإنسانية سيحاسبون على جرائمهم”، معربا عن وقوف تركيا بجانب أذربيجان.

من جهته، أعرب إبراهيم قالن، متحدث الرئاسة التركية، عن إدانته الشديدة للغارة الجوية الأرمينية ضد مدينة “كنجه”، مشددًا على أن “هذه المذابح لن تمر دون رد”.

وقال قالن: “رغم وقف إطلاق النار المعلن، تواصل أرمينيا ارتكابها لجرائم الحرب”. وتوعد بأن “هذه الفوضى والمذابح لن تمر دون رد، وتركيا ستواصل وقوفها للنهاية بجانب أذربيجان، شاء من شاء وأبى من أبى”.

بدوره، أدان وزير العدل التركي، عبد الحميد غول، القصف الأرميني وقال في تغريدة: “أرمينيا بهذا الهجوم أظهرت مرة ثانية أنها دولة إرهابية، حيث ارتكبت جرائم ضد الإنسانية باستهدافها المدنيين في هذا الهجوم، وأدين بشدة هذه الخسّة”.

وأضاف قائلا “سنواصل وقوفنا بجانب أذربيجان الحبيبة، ونحن متضامنون مع أخوتنا الأذربيجانيين ولن نتركهم بمفردهم”.

كما أدان كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، الغارة الأرميني، وقال في تغريدة له: “الهجمات التي تشنها أرمينيا على المدن الأذربيجانية، جرائم حرب وضد الإنسانية، ندينها بشدة، ونتمنى السلامة للشعب الأذربيجاني الشقيق، وأجدد وقوفنا بجانبه في قضيته العادلة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: