مسؤول يمني: انتهاء تمرد أمني “مدعوم إماراتياً” في سقطرى

السفير – وكالات

أعلن مسؤول يمني انتهاء مظاهر “تمرد أمني”، مدعوم من الإمارات في محافظة سقطرى (جنوب)، مساء الثلاثاء، حيث استكملت القوات الحكومية السيطرة على كل المعسكرات والمراكز الأمنية.

وسلم مدير أمن الأرخبيل المُقال، علي الرجدهي، إدارة أمن المحافظة، إلى خلفه العقيد فائز طاحس، بعد نحو أسبوع من إقالة الأول وتعيين الثاني.

وقال مستشار وزير الإعلام، مختار الرحبي، عبر “تويتر”: “قام مدير أمن شرطة أرخبيل سقطرى الجديد، العقيد فائز سالم موسى طاحس، بمباشرة مهام عمله”.

وأضاف أن “طاحس” تسلم، مساء الثلاثاء، منصبه الجديد، بعد جهود كبيرة بذلتها أطراف، منها قيادة التحالف العربي، ومحافظ سقطرى، رمزي محروس.

وتابع الرحبي أن تسليم المهام الأمنية جاء بعد تمرد استمر أسبوعًا من طرف مدير الأمن المُقال الموالي للإمارات.

والإمارات هي ثاني أكبر دولة في التحالف، الذي تقوده السعودية، وينفذ منذ 2015 عمليات عسكرية في اليمن؛ دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة قوات جماعة الحوثيين، المدعومة من إيران، والمسيطرة على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

ويتهم مسؤولون يمنيون، الإمارات بدعم مليشيات وأطراف انفصالية خاصة جنوبي اليمن، وامتلاك أجندة خاصة، وهو ما تنفيه أبوظبي، التي لا تخفي خلافها العميق مع حكومة هادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: