مسنّان يقتلان ابنهما خنقا بسبب محاولته اغتصاب شقيقته

السفير – وكالات

عمد مصري وزوجته الى قتل ابنهما البالغ من العمر 23 عامًا، خنقًا داخل المنزل الذي يقيمون فيه ليسقط جثة هامدة أمام أعينهما.


وقد حدثت الواقعة حسب تقارير مصرية منذ قليل  في مدينة المحلة الكبرى، في محافظة الغربية، إذ ورد بلاغ رسمي إلى قسم الشرطة يفيد بمقتل شاب على يد والديه، حيث انتقل رجال الأمن والبحث الجنائي إلى مكان الواقعة.
وكشفت التحريات الأولية وسماع أقوال الأب المتقاعد والأم الخمسينية، أن الشاب المجني عليه كان يحاول دائمًا الاعتداء جنسيًا على شقيقته المطلقة، الأمر الذي أصبح عبئًا ثقيلًا على الأسرة بحسب أقوالهما.
كما أوضحت التحريات، أن الشاب المجني عليه يعاني منذ فترة من بعض الاضطرابات النفسية، الأمر الذي جعله يحاول الاعتداء جنسيًا على شقيقته المطلقة المقيمة حاليًا معهم في نفس المنزل، خاصة في ظل غياب الوالدين.
وتوصلت التحريات الى لجوء الفتاة أكثر من مرة للجيران لإغاثتها من اعتداء شقيقها عليها لعدم وجود والدها ووالدتها في المنزل، ليتبين قيام المجني عليه بمحاولة الاعتداء على شقيقته يوم الواقعة أثناء نومها في غرفته، ليقوم الأب بمساعدة الأم بإحضار ”إيشارب” وخنق ابنهما حتى الموت.
وقامت النيابة العامة بالتصريح بدفن جثة الشاب بعد الانتهاء من تقرير الصفة التشريحية، وحبس الأب والأم على ذمة القضية. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: