من المحروقات إلى الأدوية: موجة زيادات في الأسعار قادمة..

تونس ـ السفير

أكد الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان في تصريحات صحفية اليوم أن موجة زيادات جديدة ستشهدها تونس خلال الفترة القادمة، ستنطلق بزيادات في أسعار المحروقات خصوصا مع ارتفاعها في السوق العالمية، وأشار الخبير الاقتصادي في تصريحات لـ«الصحافة» اليوم إلى أن الزيادة في أسعار المحروقات مبرمجة في قانون مالية 2020، حيث بُرمجت هذه الزيادة للثلاثية الرابعة من سنة 2019، لكن وقع تأجيلها إلى سنة 2020 لأسباب إنتخابية.

هذا وكشف سعيدان عن زيادة منتظرة في أسعار الأدوية قد تصل إلى 7 بالمائة وذلك بناء على ما جاء في قانون المالية لسنة 2020، مشيرا إلى أن هذه الزيادات قد تشمل عديد المواد الأخرى نظرا لإرتباط هذه الزيادات في الأسعار عادة بالزيادات في أسعار المحروقات وتكلفة نقل المواد.
كما أضاف الخبير الإقتصادي بالقول أن هذه الزيادات القادمة من شأنها مزيد إضعاف القدرة الشرائية للعائلات التونسية وهي أصلا قدرة مهترئة ومنهكة بعد سنوات من الأزمة الإقتصادية المستفحلة، مشيرا إلى أن النهج سيزيد في التضخم المالي وإضعاف الاقتصاد التونسي أكثر فأكثر بعد فقدانه الإستثمار الأجنبي والمحلي، وضياع آلاف مواطن الشغل.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: