“نبع السلام” تبدأ بغارات وقصف على مواقع الإرهابيين في تل أبيض ورأس العين

السفير – وكالات

شنت طائرات حربية تركية، بعد ظهر الأربعاء، غارات على مواقع لتنظيم “ي ب ك” الإرهابي، في منطقتي رأس العين وتل أبيض الحدوديتين في شمال سوريا، في إطار عملية نبع السلام، وذلك بعد أن أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان انطلاقها رسمياً بوقت قصير.

وقالت وكالة فرانس برس إن قصفاً جوياً ومدفعياً وقع في مدينة رأس العين ومحيطها، مشيرة إلى أربع غارات جوية على الأقل استهدفت المنطقة.

وبالتوازي مع انطلاق العملية العسكرية التركية شمالي سوريا ضد الإرهابيين، ذكرت وكالة الأناضول أن قذيفتي هاون أطلقتا من المناطق التي تحتلها التنظيمات الإرهابية في الطرف السوري، سقطتا على مركز قضاء “جيلان بينار” جنوبي تركيا.

وسمعت أصوات المدافع في قضاء “جيلان بينار” التابع لولاية “شانلي أورفة” جنوبي تركيا، عقب إطلاق الجيش التركي عملية “نبع السلام” بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، ضد تنظيمي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين، شمالي سوريا.

وأشار مراسل الأناضول إلى تصاعد أعمدة الدخان من بعض المناطق في منطقة “رأس العين” السورية الواقعة قبالة “جيلان بينار”.

ودعت بلدية “جيلان بينار” المواطنين إلى دخول منازلهم وتوخي الحذر.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية “نبع السلام” في شمال سوريا لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

كما تهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: