هجوم على مسجد في النرويج: 4 أسابيع سجنا ضد الإرهابي..!

السفير – وكالات

قضت محكمة نرويجية، الاثنين، بالسجن لمدة 4 أسابيع ضد الإرهابي الذي حاول شن هجوم على مسجد في ”أوسلو”، كما أتهم بقتل أخته غير الشقيقة المراهقة في واقعة منفصلة.

ومثل فيليب مانشاوس أمام محكمة، وبدا مصاباً بكدمات وخدوش لكنه كان مبتسماً. ولم يتحدث المتهم، وقالت محاميته إنه “سوف يستخدم حقه في عدم الحديث في الوقت الراهن”.

واعتقل مانشاوس (21 عاماً)، يوم السبت بعد دخوله مركز النور الإسلامي في حي بايروم بأوسلو، حيث كان رجال يستعدون لأداء صلاة العيد.

وظهرت في الإعلام النرويجي الاثنين، أول صور مرفقة بمعلومات جديدة عمن حاول ارتكاب مقتلة جماعية بمسجد هاجمه وباغت من فيه، وقالت الشرطة إن المشتبه به كان يلوح بالسلاح لكنها لم تحدد نوعه.

وأصيب شخص بجروح طفيفة قبل أن يحتجز الأشخاص داخل المسجد المشتبه به حتى وصلت الشرطة إلى مكان الحادث.

وعثرت الشرطة التي داهمت منزل المشتبه به على جثة أخته البالغة من العمر 17 عاماً. ووجهت له الشرطة اتهامات بقتلها، لكنها لم تقدم تفاصيل. 

وبعد جلسة الاثنين، التي عقدت خلف أبواب مغلقة، قالت محاميته يوني فرايز إن موكلها “لا يعترف بذنب جنائي”. وأمرت محكمة أوسلو المحلية باحتجازه لمدة أربعة أسابيع، بما في ذلك أسبوعان في الحبس الانفرادي، بينما يتواصل تحقيق الشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: