هذا هو خليفة حفتر..

اتهامات بجرائم حرب واستعانة بالمرتزقة وعلاقات مع الموساد الصهيوني..

هو جنرال ليبي مخضرم ومضظرب منذ أسره من قبل التشاديين سنة 1987 في الحرب بين ليبيا وتشاد، ثم انقلابه على القذافي مع التشاديين والتخطيط للإطاحة به إلى حين إطلاق سراحه بصفقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وتشاد عام 1990، حيث هاجر إلى أمريكا وبقي فيها إلى 2011 زمن إطاحة الثورة الليبية بالعقيد معمر القذافي، فعاد إلى ليبيا وهو يحمل في جعبته مشروعا أجنبيا استعماريا جديدا لليبيا الثائرة..

يقدّم نفسه على أنه منقذ ليبيا، ولكن الليبيين في جزء كبير منهم يرونه يوما بعد يوم، مجرم حرب وقاتلا سفك دماء أبناء وطنه في الحرب الأهلية الدائرة بينهم من أجل الوصول إلى السلطة، وقد سبق واتهامه بجرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية في بنغازي ودرنة بعد إقدامه على قتل أسرى الحرب. كما أنّ ساعده الأيمن محمود الورفلي مطلوب للمحكمة الدولية بسبب جرائم حرب حيث كان يعدم شخصيا الأسرى بالرصاص في الشوارع وأمام عدسات الكاميرا..

الضحايا المدنيون لاعتداءات حفتر

مواطنون وأطفال وطواقم طبيّة وصحفيون..

.

2019
2019-01-15

مقتل 50 شخصا وجرح 200

حيث دخلت قوات “الجيش الوطني الليبي” (سبأ) في سبها في 15 يناير بعد مفاوضات مع جهات فاعلة محلية تتجه نحو مرزوق ؛ قوبلت القوات والمليشيات التابعة له بمقاومة من مجموعات التبو المحلية.
2019-03-10

العثور على 17 جثّة مجهولة الهوية

 حيث تفيد تقارير غير مؤكدة عن مقبرة جماعية في مرزوق. 17 جثة عثر عليها بأيد وأرجل مقيدة وعلامات التعذيب واضحة للعيان.
2019-03-17

العثور على 13 جثّة

 على جانب الطريق بين غدوة ومرزوق ، وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم ووجوههم مغطاة بأقنعة بلاستيكية
2019-07-02

مقتل 53 مهاجرا و130 جريحا

 في غارات جوية على مركز الاعتقال في تاجورا. حيث قتل 53 مهاجراً وأصيب 130 آخرون من بينهم نساء وأطفال .
2019-07-27

جرح 6 مدنيين في قصف مطار معيتيقة بـ6 صواريخ غراد

 ومازالت الاعتداءات تتكرر على مطار معيتيقة بصفة متكررة استهدافا للبنية التحتية لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، 7 أشهر عد بدء الهجوم الغادر لقوات الجنرال المتقاعد.. وقد تزايدت وتيرة هذه الهجات ضد مطاري معيتيقة الدولي بطرابلس ومصراطة بصفة ملحوظة طيلة شهري سبتمبر وأكتوبر وهو ما يعكس حالة التخبط الواضحة التي تعانيها…
2019-08-04

43 قتيلا و60 جريحا

 في غارة جوية نفذتها طائرات خليفة حفتر على حفل زفاف في مرزوق
2019-09-01

11 حالة وفاة و 33 جريحا

كان هناك أكثر من 37 هجومًا مسجلاً على المنشآت الصحية والعمال ؛
2019-09-27

تواصل اعتداءات قوات خليفة حفتر

 عبر الطيران الإماراتي المسيّر بقصف الأحياء السكنية بضواحي العاصمة طرابلس مما أسفر عن خسائر ماديّة وحالات هلع بين صفوف المواطنين وخاصة الأطفال والنساء..
2019-10-03

قصف الطيران الإماراتي المسيّر لأحد الأحياء السكنية بمدينة أبو سليم بأحواز العاصمة طرابلس

مما أدى إلى وفاة شخصين مدنيين أحدهما مغربي الجنسية وآخر ليبي، إضافة إلى تسجيل خسائر مدنية وأضرار بالمباني السكنية والسيارات.
2019-10-05

تسجيل خسائر مادية فادحة في المنازل والبنية التحتية

استهداف الطيران المسير الإماراتي التابع لقوات جنرال الحرب المتقاعد خليفة حفتر، لأحياء ومنازل محيط المطار بطرابلس ..
2019-10-06

أصابة خمسة أطفال بإصابات مختلفة و نفوق عدد من الخيول.

دمار خلفه قصف الطيران الحربي الأجنبي الداعم لمجرم الحرب حفتر مساء اليوم على مدرسة جنزور لرياضة الفروسية وركوب الخيل، أصيب على أثرها خمسة أطفال بإصابات مختلفة و إصابة و نفوق عدد من الخيول. وقد لقي هذا الاعتداء كغيره من الاعتداءات الأخرى الوحشية ضدّ المدنيين إدانة واسعة من بعثة الأمم المتحدة…
2019-10-07

دمار خلفه قصف الطيران الإماراتي الداعم لزعيم الحرب خليفة حفتر

دمار خلفه قصف الطيران الإماراتي الداعم لزعيم الحرب خليفة حفتر على منازل المواطنين و أرزاقهم في منطقة الساعدية..
2019-10-12

وفاة الطفل على حسين الفرجاني (عمره 13 سنة)

 نتيجة سقوط قذيفة هاون أصابته بشظية في رأسه حيث كان جالساً رفقة والده أمام منزلهم في منطقة الخلة..
2019-10-14

مجزرة الفرناج

صور تُظهر جانباً من عملية انتشال جثث الوفيات والجرحى المدنيين بعد قصف الطيران الحربي الداعم لمجرم الحرب حفتر لمنطقة الفرناج، حصيلة الوفيات 3 أطفال وطفلة بقسم العناية الفائقة بعد بتر إحدى ساقيها وإصابة إمرأة حالتها غير مستقرة.
2019-10-17

قصف الطيران الإماراتي المسيّر

 لمنازل المواطنين بحي الخلّة بضواحي طرابلس أسفر على  دمار في منازل المواطنين بمنطقة الخلة .
2019-10-22

وفاة 3 أطفال بإحدى عمارات صلاح الدين

فجر الثلاثاء:  بعد قصف المنطقة بقذائف هاون اطلقتها ميليشيات مجرم الحرب المتمرد حفتر، تزامناً مع قصفها لمطار معيتيقة الدولي.
2019-10-23

تعرّض منزل عائلة جمعة فرج اللافي في منطقة الاصفاح بالسواني لقصف

 ليلة الثلاثاء دون ان يُصاب أحد بأذى ولم يكونوا على علم بحجم الفاجعة التي تنتظرهم صباح الأربعاء 23 أكتوبر 2019، عندما اجتمع الجيران للاطمئنان عليهم من قصف الليلة الماضية. وبينما كان العم جمعة وابناؤه يقومون بواجب الضيافة وعلى تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً تسقط عليهم قذيفة غادرة في مكان جلوسهم…
2019-10-24

استهداف المستشفى الميداني بمحور وادي الربيع

تستمر اعتداءات قوات الجنرال حفتر ضدّ الأطقم الطبيّة والمستشفيات وسيارات الإسعاف، حيث تمّ استهداف المستشفى الميداني بمحور وادي الربيع، نتج عنه إصابة أحد العناصر الطبية وأضرار واسعة بالمستشفى وعدد من سيارات الإسعاف، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على استهداف سيارة الإسعاف بمنطقة صلاح الدين ما ادى إلى وفاة سائقها.

العثور على 13 جثّة على جانب الطريق بين غدوة ومرزوق ، وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم ووجوههم مغطاة بأقنعة بلاستيكية.

مقتل 53 مهاجرا و130 جريحا في غارات جوية على مركز الاعتقال في تاجورا

جرح 6 مدنيين في قصف مطار معيتيقة بـ6 صواريخ غراد

أكثر من 37 هجومًا مسجلاً على المنشآت الصحية والعمال ؛11 حالة وفاة و 33 جريحا إلى حدود أوت 2019

تواصل اعتداءات قوات خليفة حفتر عبر الطيران الإماراتي المسيّر

قصف الطيران الإماراتي المسيّر لأحد الأحياء السكنية بمدينة أبو سليم بأحواز العاصمة طرابلس

استهداف الطيران المسير الإماراتي التابع لقوات جنرال الحرب المتقاعد خليفة حفتر، لأحياء ومنازل محيط المطار بطرابلس وتسجيل خسائر مادية فادحة في المنازل والبنية التحتية..

صور تُظهر جانباً من اثار الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي الأجنبي الداعم لحفتر مساء على مدرسة جنزور لرياضة الفروسية وركوب الخيل

صور تُظهر جانباً من آثار الدمار الذي خلفه قصف الطيران الإماراتي الداعم لحفتر على منازل المواطنين و أرزاقهم في منطقة الساعدية..

وفاة الطفل على حسين الفرجاني (عمره 13 سنة) نتيجة سقوط قذيفة هاون أصابته بشظية في رأسه

مجزرة الفرناج

قصف الطيران الإماراتي المسيّر لمنازل المواطنين بحي الخلّة بضواحي طرابلس.

وفاة 3 أطفال بإحدى عمارات صلاح الدين بعد قصف المنطقة بقذائف هاون اطلقتها ميليشيات حفتر

تعرّض منزل عائلة جمعة فرج اللافي في منطقة الاصفاح بالسواني لقصف الطيران المسيّر يوم 23 أكتوبر مما أدى لوقوع ثلاثة قتلى و7 جرحى في حالة خطيرة

استهدا ف الطيران الإماراتي المسيّر التابع لحفتر سيارة إسعاف ليلة الأربعاء 22 أكتوبر

استمرار  اعتداءات قوات الجنرال حفتر ضدّ الأطقم الطبيّة والمستشفيات وسيارات الإسعاف

الاعتداء على الصحفيين

لم يسلم الصحفيون من الاعتداءات عليهم من قبل الطيران المسيّر أو قناصة تابعين لميليشيات حفتر من المرتزقة الروس أو المحليين. وقد أصيب عدد من الصحفيين خلال تغطيتهم لعمليات الحرب والإسعاف على مدى الأشهر القليلة الماضية منهم مصورو قناة الجزيرة وليبيا الرسمية ووكالة الأنباء الفرنسية وغيرهم.. ويبدو أن القائمة مازالت مفتوحة على اعتبار تواصل عمليات القصف عبر الطيران المسير الأجنبي المساند لأمير الحرب خليفة حفتر ومن المرجح تواصل عمليات استهداف الصحفيين وكذلك الطواقم الطبيّة وسيارات الإسعاف والمستشفيات..

مراكز إيواء اللاجئين

تشير التقديرات إلى بقاء 4،933 مهاجرًا ولاجئًا محتجزين بشكل تعسفي في 20 مركز احتجاز في جميع أنحاء ليبيا ، بما في ذلك حوالي 3،133 شخصًا في مراكز الاحتجاز في المناطق المتضررة من النزاع حول طرابلس.

يبلغ عدد النازحين داخلياً حوالي 270،000 شخص ، اعتبارًا من 20 آب (أغسطس) 2019 ، تم تهجير 135،000 شخص جديد في عام 2019 ، أي بزيادة 305٪ في النزوح الجديد عن عام 2018.

ومازالت إلى اليوم هجمات عصابات جنرال الحرب المتقاعد خليفة حفتر وحلفائه الدوليين متواصلة ومازال المدنيون العزل والأبرياء وخاصة منهم الأطفال، يدفعون حياتهم وأرواحهم وممتلكاتهم ثمن هذه الحرب الأهلية المفتعلة ومجهولة العواقب في ظل انسداد كل الأفق السياسية للتوصل إلى حلول سلمية عاجلة.

ويبدو أن جهات دولية تريد استمرار هذه الحرب الدائرة في ليبيا والاستفادة منها أو إلى حين التوصل إلى اتفاقات خارجيّة بين الدول الطامعة في الحصول على نصيبها من كعكة النفط الليبية قبل الاتفاقات الداخلية بين الفرقاء الليبيين، رغم أن الحكومة الليبية الحالية في طرابلس هي حكومة شرعية ومعترف بها دوليا.

بعد الجنجويد والتشاديين.. مرتزقة روس في قوات حفتر

أعاد إعلان قوات حكومة الوفاق الوطني عثورَها على وثائق وصور لمرتزقة من شركة أمنية روسية (فانغر)، الحديثَ مجددا عن استعانة اللواء المتقاعد خليفة حفتر بالمرتزقة في حربه على طرابلس.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مستندات ووثائق وخططا عسكرية مكتوبة باللغة الروسية بخط اليد، إضافة إلى ظهور صور شخصية وهواتف نقالة وبطاقات ائتمان لمرتزقة من شركة “فاغنر” الأمنية الروسية تم العثور عليها في منطقة العمليات.

وهي ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها معلومات عن استخدام حفتر مرتزقة روسا من هذه الشركة، حيث انتشرت عام 2017 صور لمرتزقة روس استعان بهم زعيم الحرب خليفة حفتر في حربه على مدينة بنغازي شرقي ليبيا.

أكد آمر غرفة العمليات الميدانية اللواء أحمد أبو شحمة في تصريح صحفي للجزيرة نت  أن الوثائق والمستندات الشخصية تثبت وجود عدد من المرتزقة الروس الذين يقاتلون في صفوف قوات حفتر وينتقلون من محور إلى آخر جنوب طرابلس.

 

وأوضح  أن عدد المرتزقة الروس قد يصل إلى 100 عنصر من شركة “فاغنر” وقد جاؤوا إلى ليبيا بأسلحة قنص روسية الصنع. وتابع “منذ فترة ونحن نرصد وجود جنود من دول مختلفة ومرتزقة أجانب في صفوف مليشيات حفتر، من روسيا ومن أفريقيا”.

وأكد استعداد الجيش الليبي والقوة المساندة بقوات حكومة الوفاق للتصدي لقوات حفتر، مشيرا إلى “أن المرتزقة الذي جلبهم حفتر بالمال لن يبقوا بعد فشله العسكري الذريع في دخول العاصمة طرابلس”.

"جيش" غير وطني متعدد الجنسيات

رغم أنّ زعيم الحرب الجنرال المتقاعد يسوق لقواته تحت إسم “الجيش الوطني الليبي” إلاّ أنه تبيّن أنه لا يضم من الليبيين إلا أعدادا قليلة مقارنة بقوات أخرى اجنبية مرتزقة يستعين بها الرجل العائد من أمريكا في حربه ضدّ خصومه وحكومة الوفاق الحالية المعترف بها دوليا والقوات التابعة لها. حيث كشفت عديد المصادر من بينها وثائق رسمية استعانة الرجل بعدد من التشاديين والجنجويد من السودان إلى جانب خبراء عسكريين فرنسيين وعسكريين إماراتيين ومصريين وقد لقي عدد كبير منهم حتفه خلال المعارك المختلفة في في شرق وغرب ليبيا.

واعتبر عضو المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر أن “استعانة حفتر بالمرتزقة -سواء من شركات أمنية روسية أو من الجنجويد أو من المعارضة التشادية- دليل قاطع على أنه فقد ما يدعي أنه جيش وطني، وخسر الانتماء إلى ليبيا لأنه يشتري بالمال من يقاتل أبناء البلاد” حسب تصريحه  للجزيرة نت.

وحمّل الشاطر  “الحكومة الروسية المسؤولة المباشرة عن عمليات قتل الليبيين”، مطالبا المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق تقديم شكوى رسمية لموسكو وتقديم ملفات قضائية لملاحقة هذه الشركات الأمنية في مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية.

ساحة حرب ونهب

بدوره أكد الخبير العسكري عادل عبد الكافي أن حفتر اضطر لجلب مرتزقة جنجويد وتشاديين وروس وإماراتيين لسد العجز في صفوف قواته وهروب عدد من قياداته مثل عبد السلام الحاسي”.

ويضيف عبد الكافي أن “المرتزقة الروس شاركوا في حرب سوريا، والآن موّلت الإمارات عملية انضمام عناصر من شركة فاغنر الروسية إلى قوات حفتر لدعمه عسكريا جنوب طرابلس”.

واعتبر أن “الاستعانة بالمرتزقة الروس ستجعل ليبيا ساحة أوسع للنهب، حيث عملت هذه الشركات الأمنية الروسية في سوريا وساهمت في عمليات غير قانونية بينها الاتجار بالبشر وبيع النفط بأسعار منخفضة وعمليات تجسس”.

ويبدو أنّ القدرات القتالية والإمكانيات العسكرية للجيش الليبي والقوة المساندة بحكومة الوفاق تقدم آداء أفضل، حيث استطاع سلاح الجو الليبي تحطيم إستراتيجية غرف العمليات الأجنبية التي كان حفتر يراهن عليها وعلى داعميه ويديرها عدد من الضباط المصريين والإماراتيين و الفرنسيين.

وتشير التقارير الصحفية وبعض الوثائق والتسريبات ومواقع التواصل الاجتماعي منذ عامين إلى استعانة حفتر بمرتزقة من روسيا وبلدان الاتحاد السوفياتي سابقا يعملون في شركة “فاغنر” الروسية.

والأرجح حسب بعض التصريحات والتحليلات أنّ “المعلومات تشير إلى أن المرتزقة الروس كان يقتصر وجودهم في السابق على الحقول والموانئ النفطية في مناطق نفوذ حفتر، لكن الأخير زج بهم في العمليات العسكرية لتعويض النقص الحاد في صفوف مقاتليه في معركة طرابلس”، خاصة بعد تواتر تراجع  قبائل ليبية عن دعم حفتر بعد علمهم باستجلابه مرتزقة أجانب من عدة دول لقتل أبناء الشعب الليبي.

واعتبر محللون سياسيون ليبيون أنّ “أوروبا قلقة من الوجود الروسي في ليبيا، وتخشى تطور وامتداد الصراع الليبي وزيادة معدلات الهجرة، وتدفق عناصر إرهابية إلى الجنوب ”.

يذكر أنّ وجود هذه القوات الأجنبية المرتزقة إلى جانب أعداد الجيش النظاميين التابعين لحفتر سبب عديد المشاكل الداخلية بين هؤلاء الأفراد، حيث وقعت بينهم الكثير من المشاكل أدى أغلبها إلى استعمال السلاح و سقوط عدد من الوفيات والجرحى. وهو ما سبب انسحاب عدد كبير من العناصر والقبائل التي كانت تساند الجنرال حفتر في البداية ظنّا منهم أنه سينقذ ليبيا من الجريمة والإرهاب، لكنهم بعد اكتشافهم لوجود عدد كبير من المرتزقة الأجانب بين القوات وما وقع معهم من مشاكل أدت إلى شبه سيطرة الجنجويد مثلا على القرار في ترهونة وأكثر من مكان والتشاديين على بعض النقاط الحدوديّة، انسحبوا من جيش حفتر ومنهم من أصبح من مساندي قوات حكومة الوفاق.

وتظهر بعض الوثائق المرافقة عدد من المشاكل التي نتجت عن وجود المرتزقة الأجانب مع القوات الليبية المحلية الموالية لخليفة حفتر.

اعتراف بمقتل صحفي سابق روسي مرتزق في ليبيا

“تقرير نشره الموقع الروسي أنه من المتوقع ان يكون صحفي سابق روسيّ الجنسية من بين العشرات من المرتزقة الروس الذين يُعتقد أنهم لقوا حتفهم أثناء مشاركتهم في القتال في ليبيا في شهر سبتمبر المنصرم.

وأكثر من 100 مرتزق روسي وصلوا إلى قاعدة في ليبيا في أوائل سبتمبر، وأن نحو 35 منهم قتلوا في غارة جوية في وقت لاحق من ذلك الشهر.

الجيش الخاص الذي له ارتباط بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يقدّم مساعدة غير رسمية لحفتر الذي يشن هجومًا ضد حكومة البلاد المعترف بها دوليًا.

وأن أحد الصحفيين السابقين يدعى “يفغيني إليوباييف” من بين ضحايا الغارة الجوية، كما أكد أحد معارفه من أحد المحاربين القدامى في شرق أوكرانيا، مضيفة أن روسيا لا تعترف رسميًا بالمقاولين العسكريين الخاصين ولا تحصي موتاهم.

يضيف احد معارفه “بدأنا في الاستفسار عما إذا كان من بين القتلى. وقد حدث ذلك: لقد اتصلوا بأقاربه منذ حوالي أسبوعين ، وطلبوا منهم الحضور للتعرف على هويتهم “.

إليوباييف ، الذي قيل إنه كان يبلغ من العمر 55 عامًا وقت وفاته ، دُفن الأسبوع الماضي في مسقط رأسه في منطقة أورينبورغ المتاخمة لكازاخستان.

ووقعت عشرات الوفيات في ليبيا ، و معظمهم كانوا من وسط روسيا و لن تُعاد جثثهم إلى الوطن حتى أواخر أكتوبر. وورد أنه تم نقل اثنين من المقاتلين على الأقل لدفنهم في الوطن بحلول أوائل أكتوبر.

ويشار إلى أن قوات الجيش الليبي تحصلت، في وقت سابق، على أدلة تؤكد مشاركة مرتزقة روس ضمن عناصر حفتر التي تقاتل للسيطرة على طرابلس”.

لوموند الفرنسية تكشف مصدر تمويلات زعيم الحرب خليفة حفتر

“كشف تقرير نشرته صحيفة فرنسية حول مصادر تمويل اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، عن قيامه بتأسيس امبراطورية اقتصادية لنفسه تعتمد على “استراتيجية الافتراس المالي والاقتصادي للمناطق الخاضعة لسيطرته”.

وقالت صحيفة لوموند الفرنسية، نقلا عن مركز نوريا للأبحاث والدراسات الفرنسي، إن حفتر يدير أعمال تهريب المهاجرين وتهريب النفط وتصدير الخردة إلى جانب التوسع في الاقتراض للحصول على مصادر جديدة للتمويل.

ولفتت إلى أن 45 بالمئة من إيرادات قوات حفتر تأتي من خلال بيع الخردة وتصديرها لتجار الجملة، والتعامل معها كملكية خاصة، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن توسع حفتر في عمليات الاقتراض من القطاع المصرفي الخاص، أدى إلى تفاقم المديونية بشكل كبير.

وأوضحت الصحيفة أن اللواء الليبي المتقاعد استطاع في السنوات الأخيرة أن يؤسس لنفسه إمبراطورية اقتصادية من خلال استغلال موقعه، مؤكدة أنه يعول في ذلك على لجنة الاستثمار العسكري والأشغال العامة التي تعتبر مظلة لأعماله.

وبلغ الدين العام في المنطقة الشرقية التي يسيطر عليها حفتر نحو 35 مليار دينار أواخر نيسان/ أبريل الماضي، بحسب تقرير نشرته وكالة رويترز، قالت فيه إن تمويل حفتر يعتمد على الاقتراض من المصارف، إلى جانب استعماله سندات غير رسمية وأموالا نقدية مطبوعة في روسيا.

 

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية، لجوء حفتر إلى تجار لاستيراد مركبات وعتاد لاستكمال عمليته العسكرية، إلى جانب سلطة استثمار عسكرية أنشأها مجلس النواب لمنح قواته السيطرة على قطاعات من الاقتصاد كالمعادن والخردة.

هذا إلى جانب مساعدات إماراتية وسعودية مختلفة كان قد تحصل عليها منذ بداية عملياته ضد حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا.”

حفتر.. والموساد الصهيوني

كشفت تقارير أواخر أوت الماضي عن العلاقة العميقة بين جنرال الحرب المتقاعد خليفة حفتر وجهاز الموساد الصهيوني.  ولم يكن الإعلان الأخير لأحد الخبراء الأمنيين لصحيفة معاريف الإسرائيليّة “يوسي مالمان” بغريب ولا مفاجئ، بل كان تأكيدا للدور الخبيث والمشبوه الذي يلعبه هؤلاء تحت حجج واهية من قبيل محاربة الإرهاب، وهم يمارسون على أرضهم أبشع أنواع الإرهاب ضد أبناء جلدتهم، بقصف بيوت المدنيين الآمنين ليلا والمستشفيات وسيارات الإسعاف، وتدمير المدن الغير خاضعة لأجنداتهم.

وإن كان هذا الإعلان الأخير للخبير الصهيوني ميلمان لقي تفاعلا كبيرا على وسائل الإعلام الدولية المختلفة بسبب الوضع الليبي الراهن الذي يتسم بالاحتقان والحرب المفتوحة لاسيما بعد الهجوم الهمجي الأخير منذ ما يزيد عن أربعة أشهر على طرابلس من قبل قوات خليفة حفتر ضدّ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليّا، إلاّ أنّ نبأ العلاقة الوطيدة بين حفتر وإسرائيل أو جهاز استخباراتها ليس بجديد.

فقد سبق وأن تحدثت الإذاعة الرسمية الصهيونية وصحيفة جيروزاليم بوست في مارس أذار 2015، عن الدعم الإسرائيلي لحفتر وتدخل الموساد في ليبيا على اعتبار ما وقع من تهريب أسلحة من ليبيا إلى قطاع غزة إبان الثورة الليبية وكذلك سيطرة مجموعات ليبية على الحكم يعتبرها الكيان الصهيوني جماعات تنتمي لتنظيم الإخوان المسلمين وهو ما يعزز مخاوفها من التواجد في دولة مثل ليبيا كما فعلت في دول أخرى بالمغرب الكبير أو دول خليجية معروفة.

وحسب مصادر إسرائيلية فقد التقى حفتر بقادة من جهاز الموساد الإسرائيلي أول مرة سنة 2015 بإحدى العواصم العربية (الأردن) بوساطة مصرية إماراتية وتم الاتفاق على تعزيز التواجد العسكري لقوات حفتر في ليبيا عبر توسيع نطاق سيطرته العسكرية في المدن الرئيسية، وفق تقرير جيروزاليم بوست وديفكه حينها.

كما نشر موقع ميدل إيست البريطاني قبل سنتين وتحديدا في أوت/ أغسطس 2017 تقريرا عن الدعم العسكري الإسرائيلي للجنرال المتقاعد خليفة حفتر، بل وذكر التقرير عن مصدر إسرائيلي أن الدولة الصهيونية قامت بقصف مواقع عسكرية بليبيا دعما للحليف الجديد الذي أخذ على عاتقه محاربة القوى المناوئة لإسرائيل بالمنطقة وتحديدا “الجماعات الإسلامية الإخوانية” على حد زعمهم..

وقالت المصادر إن حفتر وعد في المقابل بتوقيع صفقات نفطية وشراء أسلحة مع إسرائيل. ونقل الموقع البريطاني أن حفتر التقى مؤخرا مع مسؤولين في الموساد في اجتماع توسطت فيه الإمارات، وقال المصدر إن “التنسيق بين حفتر وإسرائيل مستمر، وقد أجرى محادثات مع ضباط الموساد في الأردن في عامي 2015 و2016”.

وأفاد أحد التقارير أن الاجتماعات كانت بوساطة الإمارات، وأن حفتر التقى بعملاء المخابرات الإسرائيلية.

وادعى أن الجيش الوطني الليبي، بقيادة حفتر، قد تلقى بنادق قناصة إسرائيلية ومعدات للرؤية الليلية.

ويظهر اليوم لكل المتابعين أن الاستقطاب الدولي الجديد بات واضحا إما مع إسرائيل وصفقة القرن وحلفائها من العواصم العربية المعلنين أو الغير المعلنين، وإما مع الاستقلال والسيادة والوطنية والقضيّة الفلسطينية باعتبارها القضيّة الأساسية والأم لكل العرب والمسلمين. ويبدو أنّ جنرال الحرب حفتر قد اختار إسرائيل وأصدقاءها العرب وصفقتها المشبوهة والمشؤومة والتي لن تدّر على المنطقة غير مزيد من الحروب والدمار وهو ما تسعى إليه في الحقيقة هذه الدولة الغاصبة، مزيدا من القتل والدمار للشعوب العربية وميدا من الحكام العسكريين الطغاة والمستبدين للجم كل من يريد التحرر أو المطالبة بحريته وحرية الشعب الفلسطيني المنكوب.

ولا ريب إذا أنّ جنرالا بهذا الدفتر الكبير من القتل والحرب والتجبر والخيانة سيكون حليفا لدولة إرهابية لها هي الأخرى تاريخ أسود في قتل المدنيين والأطفال والنساء. تشابهت قلوبهم وأفعالهم فالتقت وجوههم ووجهاتهم.. ولكنّك “تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى”

المصدر: السفير – وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: