تونس – السفير
شهد معبر راس جدير الحدودى اليوم الاثنين الذى يوافق أول أيام عيد الفطر تدفقا كبيرا لليبيين هربا من الاوضاع الامنية المتدهورة فى ليبيا وخوفا من تداعياته على سلامتهم فى الايام المقبلة ما يشير بحسب نسق التوافد الى هجرة جماعية ثانية بعد التى حصلت ابان الثورة الليبية وفق ما عاينته مراسلة وكالة تونس افريقيا للأنباء على عين المكان.
وبحسب شهادات عدد من الوافدين من الليبيين الذين اختاروا هذه المرة الافصاح عن حقيقة ما يجرى والابتعاد عن لغة التغطية عن حقيقة الاوضاع الامنية فان الاوضاع هناك لم تعد تحتمل وأن الخطر محدق والبلاد فى حالة حرب واستنفار وفق تصريحاتهم.
واضافة الى تدفق الليبيين فأن معبر رأس جدير شهد كذلك دخول جاليات أجنبية وعددا من الديبلوماسيين ومن النشطاء فى الشركات البترولية فيما لقيت بعض الجاليات الاخرى صعوبة فى الدخول الى تونس بسبب ضرورة الاستظهار بتأشيرات الدخول.
وقالت مصادر مطلعة أن عدد الذين عبروا من الجانب الليبى الى التراب التونسى يتراوح ما بين 4 الى 6 الاف وافد خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نادية عكاشة تلتقي بمسؤولين إماراتيين في روما؟‎

تونس – السفير بعد ان انفردت الشروق اون لاين بنشر خبر سفر نادية عكاشة مديرة ديوان رئي…