السفير – وكالات

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، السبت، تدمير آليات مسلحة لميليشيات خليفة حفتر، إثر محاولتها التسلل إلى معسكر جنوبي العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم قوات الحكومة محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، عبر حسابه على فيسبوك.

وقال المتحدث إن الآليات كانت تحاول التسلل إلى معسكر “اللواء الرابع” في منطقة العزيزية، الواقعة جنوبي طرابلس.

وأضاف قنونو أن قواتهم “ملتزمة بتعليمات قيادة العملية، بالتعامل بحزم وقوة مع الميليشيات الغادرة، واستهداف مصادر النيران”.

وفي وقت سابق السبت، قال مصدر عسكري بقوات حكومة الوفاق للأناضول، مفضلًا عدم نشر اسمه إن “مليشيات حفتر لا تزال تستمر في استهداف الأحياء السكنية بطرابلس”.

والجمعة، قالت قوات حكومة الوفاق، إن “الإدانات الأممية لم ولن توقَف قصف المدنيين من قبل مليشيات حفتر، ولن يوقفه إلا استعمال الحق في الدفاع عن أنفسنا”.

والخميس، أدانت البعثة الأممية في ليبيا، بشدة، استمرار خروقات الهدنة التي أعلنت في 12 يناير/كانون ثان الماضي، وآخرها القصف المتكرر خلال اليومين الماضيين لمطار معيتيقة ومناطق بطرابلس.

وتتواصل انتهاكات حفتر لوقف إطلاق النار القائم منذ 12 يناير/كانون ثاني بمبادرة تركية روسية، في تحدّ لقرار مجلس الأمن الداعي إلى الالتزام به.

وتشن ميليشيات حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما للسيطرة على طرابلس(غرب)، مقر حكومة الوفاق، التي ينازعها حفتر على الشرعية والسلطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بصور الأقمار الصناعية.. الكشف عن أكبر منشأة نووية إسرائيلية

السفير – وكالات كشفت وكالة أسوشيتد برس الأميركية عن صور أقمار صناعية قالت إنها تظهر …