السفير – وكالات

تعهدت السفارة الأمريكية لدى طرابلس بالعمل مع وزير الداخلية في حكومة “الوفاق الوطني” الليبية، فتحي باشاغا، على فرض عقوبات على الأفراد الذين يهددون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاء القائم بالأعمال بالنيابة في السفارة الأمريكية جوشوا هاريس، مع الوزير باشاغا، الإثنين، في طرابلس، وفق تصريح نشرته السفارة، الأربعاء، عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”.

وقالت السفارة إن “هاريس التقى وزير الداخلية الليبي لتأكيد دعم الولايات المتحدة لجميع الجهود الليبية الرامية لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار، والاجتماع بين الأطراف الليبية في حوار سلمي”.

وأشارت إلى أن هاريس أكد على أنّ “السفارة الأمريكية ستعمل مع الوزير باشاغا لضمان التنفيذ الكامل للأمر التنفيذي رقم 13726 الصادر عن الولايات المتحدة، الذي يسمح بفرض عقوبات على الأفراد الذين يهدّدون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا”.

وتعاني ليبيا من صراع مسلح؛ حيث تنازع قوات يقودها اللواء متقاعد خليفة حفتر، حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتبنى مجلس الأمن، في 12 فبراير/شباط الماضي، قرارًا برقم 2510 يدعو كافة أطراف النزاع إلى الالتزام بوقف لإطلاق النار قائم في ليبيا منذ 12 من الشهر السابق، بمبادرة تركية روسية.

لكن قوات حفتر ترفض الالتزام بالقرار الدولي، وتواصل هجومها على العاصمة طرابلس (غرب)، ضمن عملية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، للسيطرة على المدينة، مقر الحكومة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بصور الأقمار الصناعية.. الكشف عن أكبر منشأة نووية إسرائيلية

السفير – وكالات كشفت وكالة أسوشيتد برس الأميركية عن صور أقمار صناعية قالت إنها تظهر …