تونس – السفير

اكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية السابق مبروك كورشيد في تصريح الاثنين 18 جانفي 2021 أن ملف استرجاع الأموال المنهوبة معقد لكل الدول ومن بينهم تونس، خاصة وأن ذلك لا يصدُر بقرارات سياسية بل بمسارات وأحكام قضائية باتة تستغرق وقتا في حال تحصّن المعنيون بالخارج كما كان الظامر بالنسبة لعائلة بن علي.

“قمت بإجراء غير مسبوق…

وأشار مبروك كورشيد إلى أن ما أعاق تواصل مسار إعادة الأموال المنهوبة بالخارج هو تقصير الوزراء الذي جاؤوا بعده في تتبع اتفاقية تم إمضائها مع  كاتب الدولة للخارجية السويسرية تقضي باعتماد الأحكام الغيابية شريطة إشهارها بالمحاكم والصحف السويسرية وإمهال أصحاب الأموال الإعتراض عليها في غضون شهر لتصبح نافذة إذا لم يتم الاعتراض عليها .

 واعتبر كورشيد أن الاتفاق الذي عقده في واشنطن عن طريق البنك الدولي في صائفة 2017 وانطلق في تنفيذه بالتعاون مع سفيرة سويسرا بتونس في تلك الفترة كان إجراء  غير مسبوق وكان كفيلا بالمحافظة على اجراء التجميد واسترجاع الأموال  المنهوبة بالخارج لكن الوزراء  الأربعة الذي تداولوا  على الوزارة بعده لم يقوموا بواجبهم بمن فيهم غازي الشواشي.

وقال “هؤلاء الوزراء للأسف اهتموا بالإعلام وليس بالعمل الميداني الفعلي “حسب تصريحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إلغاء احتجاجات الأطباء الشبان بعد الاتفاق مع وزارة الصحة

تونس – السفير نتظم بمقرّ وزارة الصحّة ظهر اليوم الأربعاء 03 مارس 2021، موكب بإشراف و…