السفير – وكالات

بدأ المسلمون الأفارقة في الرد على منظمة غولن الإرهابية. فقد نظم مؤخرا اتحاد علماء جنوب إفريقيا وحركة الوفاق مؤتمرا بعنوان “الشيطان والشهوانية: الانقسامات”.

خلال المؤتمر ، تم الكشف عن انفصال منظمة غولن الإرهابية عن القرآن والنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) والسنة وسنة أصحابه . وخلال هذا المؤتمر حيث تمت مناقشة مواضيع مثل التشيع ، وحضره مولانا شبير سالوجي ، عميد مدرسة دار زكريا للعلوم ، والممثل الرسمي لدولة المسلمين في مقاطعة غوتنغ حيث تقع عاصمتا بريتوريا وجوهانسبرغ.

ألقى الرئيس السابق لاتحاد العلماء وأحد مؤسسي حركة الوفاق ، كلمة عن منظمة غولن الإرهابية. “غولن الإرهابي مشكلة للإسلام” حضرة مولانا شبير سالوجي الذي تحدث في هذا المؤتمر الذي نظم بمشاركة 5000 شخص ، وقارن بين منظمة غولن الإرهابية والشيطان.

سالوجي الذي شدد على وجوب عدم الانحراف عن الطريق الصحيح مثل الشيطان قال إنه يجب على المرء ألا يؤمن بالدعاية الكاذبة حتى يستحق الجنة “. وأشار سالوجي إلى أن منظمة غولن الإرهابية وحركتها في الخارج كانت تتصرف مثل الشيطان لإبعاد المسلمين عن المسار وأن هذه مشكلة للإسلام من خلال الانحراف عن الدين.

معربًا عن أن منظمة غولن الإرهابية تتصرف بهدوء في جمهورية جنوب إفريقيا ، وقال سالوجي إنها تتلاعب بالإسلام من خلال توزيع كتب غير دينية.

كما أشار إلى أن هذا الهيكل هو صاحب محاولة الانقلاب العسكري في تركيا ، وأضاف أنه من بين أعضاء منظمة غولن الإرهابية، تم القبض على مئات الأشخاص وكان أولئك الذين يعيشون في الولايات المتحدة تحت الحماية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر كان له تأثير كبير في جميع أنحاء البلاد ورفع الوعي بين الناس ضد منظمة غولن الإرهابية.و قال اتحاد العلماء في جمهورية جنوب إفريقيا إنه استجابة للطلبات ، وسيتم تنظيم مثل هذه البرامج في جميع أنحاء البلاد.

وأشاد شبير سالوجي ، الذي تحدث عن المكانة المهمة للإمبراطورية العثمانية في تاريخ الإسلام ، بإعادة فتح آيا صوفيا للصلاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بصور الأقمار الصناعية.. الكشف عن أكبر منشأة نووية إسرائيلية

السفير – وكالات كشفت وكالة أسوشيتد برس الأميركية عن صور أقمار صناعية قالت إنها تظهر …