السفير – وكالات

طفل وُلد بلسان أكبر بأربع مرات من حجم فمه يواجه الآن عمليات جراحية محفوفة بالمخاطر حيث يكافح الأطباء لوقف نمو العضو باستمرار.

يعاني أوين توماس، من ولاية بنسلفانيا، من مرض نادر للغاية يسمى متلازمة بيكويث فيدمان (BWS) وهي حالة تسبب فرط النمو في مناطق مختلفة من الجسم ، وتؤثر على طفل واحد فقط من بين كل 15000 طفل.

حيث تلقت والدته تيريزا توماس البالغة من العمر 30 عامًا، تشخيص طفلها، بعد أسبوعين فقط من ولادته كاشفة أن الحالة كانت تعرض حياة ابنها لخطر جسيم مما جعله غير قادر على التنفس. 

وخضع أوين لعملية جراحية مطولة لإزالة بوصتين من لسانه، ولكن لسوء الحظ هذا ليس حلًا دائمًا ولا يزال لسان أوين ينمو حتى يومنا هذا، ويحاول الأطباء جاهدين إيجاد طريقة لإبطاء النمو وإجراء عملية جراحية للصبي قبل فوات الأوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تحقيق فرنسي يكشف حقائق مهولة حول اغتصاب الأطفال بالكنائس

السفير – وكالات كشف تحقيق، أجرته اللجنة المستقلة المعنيَّة بالاعتداء الجنسي داخل الك…