تونس – السفير
قال سليم بوقرة منتج سلسلة ‘الرئيس’ التي تعرض على قناة التاسعة في برنامج ‘رمضان شو’ اليوم الأربعاء 8 جوان 2016 إنّه راض عن نسبة المشاهدة التي حققها العمل في ثالث أيام رمضان واحتلاله المرتبة السادسة بنسبة %21.07 متقدّما على مسلسل “أولاد مفيدة” وسلسلة “بوليس” و”ألو جدة”.
وأضاف أنّ العمل سيكون على امتداد شهر رمضان، وأنّ الجمهور سيكتشف المزيد من المفاجآت والشخصيات الجديدة في الأيام القادمة، متابعا أنّه من المحتمل أن يكون المخرج قد استلهم بعض التفاصيل من مسرحيّة “الزعيم” للكوميدي عادل إمام لكن “الرئيس” له خصوصياته وضماره.
وأشار سليم بوقرة إلى عدم مشاركة بطل العمل فتحي الهداوي في أي مسلسل رمضاني هذه السنة لأنّه اختار التركيز على عمل “الرئيس” وأتقنه، متابعا أنّ السلسلة كوميدية بالأساس تطرح عديد القضايا بطريقة فكاهية.
كما تحدّث ضيف “رمضان شو” عن مشاركة الفنان الاستعراضي شمس الدين باشا في أحد الحلقات ورفضه بثّها وتهديده بالإلتجاء للقضاء، موضّحا أنّ الدور نال إعجابه بعد استشارة عائلته وقد اطلع على النص والديكور وكان مسرورا ليتم بعدها تصوير اليوم الأول وتحصل على العقد لإمضائه لكنه رفض العودة لتصوير اليوم الثاني.
وقال بوقرة إنّ شمس الدين باشا رفض المواصلة بسبب خوفه ورغم تقديمه وعودا بالعودة إلى التصوير إلا أنّه تغيب مجددا ما جعل فريق الإنتاج يخسر يوما كاملا على حدّ تعبيره.
وتابع أنّه تم تغيير السيناريو وطلب من شمس الدين باشا الحضور رفقة محاميه وعدل منفذ لرؤية الحلقة فان نالت إعجابه سيقع بثها وان لم تعجبه سيقع إلغاؤها لكنه لم يردّ ولم يحضر “وبالتالي لا يمكنه طلب عدم بثها الآن خاصة انه كلفنا الكثير من الخسائر المادية” حسب قوله.
وشدّد المنتج سليم بوقرة على أنّه لن يقوم بتتبع شمس الدين باشا قضائيا لكنه سيدافع عن نفسه في حال قرر مقاضاته.
شمس الدين باشا يتدخّل
شمس دين باشا تدخّل هاتفيا في برنامج “رمضان شو” وأكّد أنّه طلب عدم تمرير الحلقة وخيّر عدم مواصلة تصوير الحلقة بسبب موضوعها و تجسيده لدور وزير الداخلية الذي يتعامل مع قضية حاوية البلجيكي.
وأضاف أنّه خاف من هذا الدّور الذي قد يجعله أمام تهمة المس بهيبة الدولة وبوزارة الداخلية ما جعله يقرر التراجع لكن إلحاح منتج العمل وإصراره على تمرير الحلقة دفعه إلى الموافقة رغم عدم وجود عقد ممضى بينهما.
وتابع شمس الدين باشا أنّه قرّر في النهاية عدم بث الحلقة وشعر بأنّه ارتكب خطأ، معلنا أنّه كلّف محاميا لتتبع المنتج قضائيا.
وطالب منتج سلسلة ‘الرئيس’ سليم بوقرة بدفع مبلغ 20 ألف دينار كتعويض للتنازل عن القضية، مشيرا إلى أنّه سيتبرع بهذا المبلغ لفائدة دار العجز منوبة ودار الأيتام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في أيام قرطاج السينمائية.. لا أحد يستحق التكريم غير هذه المرأة

تونس – السفير – ظافر بالطيبي خلال افتتاح تظاهرة أيام قرطاج السينمائية التي مرت…