السفير – وكالات

يعود الخلاف التركي المصري إلى صيف 2013، منذ أن عارضت أنقرة الانقلاب العسكري على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي.

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو -اليوم الأربعاء- إن تركيا ومصر قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق البحر المتوسط، إذا سمحت العلاقات بينهما بمثل هذه الخطوة.

وكانت مصر قد أعلنت الشهر الماضي طرح مزايدة للتنقيب عن النفط والغاز في 24 منطقة، بعضها في البحر المتوسط.

وصرّح جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي في أنقرة مع نظيره الجورجي، بأن عروض التنقيب التي طرحتها مصر احترمت الجرف القاري لتركيا، وأن بلاده نظرت إلى هذا الأمر نظرة إيجابية.

ويعود الخلاف التركي المصري إلى صيف 2013، منذ أن عارضت أنقرة الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، حين كان الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع.

وزادت حدة الخلاف مع التطورات والصراعات الإقليمية على مناطق النفوذ والتنقيب عن الغاز شرق البحر المتوسط، إلى جانب الأزمة الليبية التي وصلت حد المواجهة بين البلدين، قبل أن يدعم الطرفان بشكل منفصل اتفاقا لوقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية.

ووفق مؤشرات، فإن من المتوقع أن تشهد العلاقات المصرية التركية تهدئة عام 2021، لكن دون أن تصل إلى عودة العلاقات لما كانت عليه قبل 7 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مليارات الحشرات المزعجة تستعدّ إلى الخروج !

السفير – وكالات يتوقع العلماء وصول أعداد هائلة من حشرات “الزيز”، التي تث…