السفير – وكالات

توصّل عدد من علماء جامعة توهو اليابانية ومعهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، الى موعد نهاية الحياة على الأرض.
ووفق مجلة “Nature Geoscience”، توصّل العالمان الياباني كازومي أوزاكي والأمريكي كريستوفر رينهارد، الى أن الغلاف الجوي للأرض سيبقى مستقرا حوالي مليار سنة أخرى ولكن بعدها سيفقد كل الأكسجين الحر.

ويعود فقدان الأكسجين وفق نفس المصدر إلى ازدياد النشاط الشمسي، الذي سيؤدي إلى انخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون في الجو، وعندما يصل إلى المستوى الحرج، سيسبب اضطراب عملية التركيب الضوئي.

ويقول العالمان: “لن يتمكن المحيط الحيوي من التكيف بسرعة مع هذه التغيرات المهمة في البيئة، وتعود الميكروبات البدائية التي تختبئ في الظل حاليا، إلى استعادة دورها من جديد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عروس تترك عريسها في ليلة الزفاف لأنه فاشل في مادة الرياضيات

السفير – وكالات تخلت عروس هندية تعيش في ولاية أوتار براديش عن عريسها يوم حفل زفافها …