تونس – السفير

تلقى بتاريخ 23 أفريل 2021 رئيس الحكومة هشام المشيشي مراسلة من المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أكدت فيها أن الصندوق سيظل شريكًا موثوقًا به لتونس.

وبخصوص برنامج الإصلاح الذي سيقدمه الوفد التونسي أشار النقد الدولي إلى اتفاقه مع الحكومة في أن يحقق البرنامج هدفا مزدوجا وهو استقرار الاقتصاد في المستقبل القريب وتحقيق نمو مستدام وخلق بيئة غنية بالوظائف على المدى المتوسط.

ولفت صندوق النقد الدولي في نفس الاطار إلى أنه يتفق كذلك مع الحكومة فيما يتعلق بالإصلاحات وأنه من الضروري معالجة مشكلة استدامة المالية العامة والديون بشكل حاسم وتنفيذ إصلاحات طموحة للمؤسسات العمومية ولكتلة الأجور في الوظيفة العمومية ومراجعة سياسات دعم الطاقة ، وكذلك الاستمرار في تحسين مناخ الأعمال واستقرار القطاع المالي والإدماج المالي والحماية الاجتماعية والحوكمة.

كما رحبت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي بحقيقة أن الإصلاحات ذات الأولوية لتونس كانت موضوع حوار بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين والشركاء الدوليين. وأضافت جورجيفا: “لضمان تعافي قوي ، من الضروري البناء على برنامج إصلاح يكون نتاج هذا الحوار ومعالجة نقاط الضعف والتحديات الرئيسية في البلاد”.

وطالب المديرة العامة للصندوق، فريقها ببدء محادثات مع السلطات التونسية عند استلام برنامج الإصلاح.

وللتذكير ، من المقرر أن يتوجه وفد تونسي رفيع المستوى إلى واشنطن للتفاوض بشأن برنامج دعم مع صندوق النقد الدولي. علمنا أيضًا في المراسلات أن الحكومة التونسية طلبت برنامجًا جديدًا لدعم برنامج الإصلاح في رسالة بتاريخ 19 أفريل الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نجاح أولى التجارب على القمر الصناعي التونسي

تونس – السفير أكدّ  الرئيس المدير لعام للمجمع تلنات محمد فريخة، مساء اليوم السبت 8 م…