تونس – السفير

شددت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة نصاف بن علية اليوم الجمعة على ضرورة مراجعة الإستراتيجية الإتصالية لتوعية المواطن بخطورة الوضع الوبائي وبأهمية تطبيق البروتوكول الصحي حتى يكون عنصرا فاعلا في هذه الإستراتيجية، وذلك بالتعاون بين كافة الهياكل المتداخلة من منظمات وجمعيات وسلطة جهوية ومحلية.

وبينت بن علية في تصريح لـ”وات” على هامش جلسة عمل بمقر ولاية سليانة، أن الإستراتيجية الإتصالية المتبعة في فترة معينة يجب أن تكون ميدانية في مختلف الأحياء لإستقطاب وتحسيس أكبر عدد من المواطنين، مبرزة أهمية العمل الميداني التثقيفي التوعوي والتحسيسي خاصة أن أغلب المواطنين لديهم معلومات مغلوطة عن منظومة التلقيح.

وذكرت بن علية أنها قامت مؤخرا بزيارات ميدانية لعدة ولايات بهدف القرب من المواطن ومعرفة أسباب عدم تطبيقهم للبرتوكول الصحي.

وقالت إن الوضع الوبائي بكل ولايات الجمهورية خطير جدا أي في مستوى إنذار مرتفع جدا وإزداد تفاقما إثر كثرة التجمعات وعدم الإلتزام بتطبيق البروتوكول الصحي منذ أواخر شهر رمضان وأيام العيد ومناسبات أخرى إلى جانب إنتشار السلالات المتحورة خاصة منها البريطانية.

وبخصوص ما يتسم به فصل الصيف من مناسبات وحفلات، أفادت أن وزارة الثقافة قامت بالشراكة مع المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة بإعداد بروتوكول صحي خاص بالأنشطة الثقافية لعرضه للمصادقة عليه في الفترة القادمة، مؤكدة أهمية إعداد بروتوكولات صحية تستند الى واقع وسلوكيات المواطن ومدى قابليته بإعتبار أن أكبر إشكال هو عدم تطبيق الإجراءات المتخذة لعدة عوامل نفسية وإقتصادية.

وأوضحت في سياق أخر أن الوضع الوبائي بولاية سليانة يشهد عدوى مكثفة مقابل تسجيل إستقرار في عدد الوفيات مقارنة بعدد الحالات الإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيس الوزراء الايطالي السابق: إما عودة الديمقراطية أو أن النتيجة المصرية وشيكة في تونس

تونس – السفير قال رئيس الوزراء الايطالي السابق انريكو ليتا في تدوينة على صفحته الرسم…