حوارات - حوارات عربية - أغسطس 28, 2021

رئيس المركز العربي للعلاقات الدولية لـ “السفير”: الإسلاميون ليسوا مؤهلين للحكم وأهل تونس أعلم بشأنهم الداخلي !

YOUR EXISTING AD GOES HERE

تونس – السفير

في حوار شيق وخاص لأول مرة في تونس جمعنا مع سعادة سفير السلام لدول الباسفيك ورئيس المركز العربي للعلاقات الدولية الشريف فاضل بن حسين بن علي تطرق من خلاله لموضوع الحريات في العالم العربي ومخاوف التوسع الإيراني ومستقبل الإسلاميين الذي يعتقد أنهم فشلوا في تسيير مرحلة ما بعد التغيير، وعدة نقاط أخرى جاءت في الحوار التالي :

حاوره : عبد المالك العايش

1- سعادة سفير السلام ورئيس المركز العربي للعلاقات الدولية ما رؤيتكم لواقع الحريات في العالم العربي وخصوصا دول المغرب العربي ؟

نحن بصراحة قلقون جدا من تراجع معدل الحريات في العالم العربي خاصة بعد تقارير المنظمات الحقوقية الكبرى مثل آمنستي أنترناشيونال Amnisty – وهيومن رايتس ووتش Humaimrights- وغيرهما من المنظمات المهتمة بهذا الشأن التي عدّدت العديد من التراجع والخروقات المتعلقة بالحريات في الوطن العربي والتضييق على الرأي والفكرة، بالمقابل نشجع الدول العربية على المضي قدما في هذا الشأن الذي سيكون له تأثيرا إيجابيا في الدول العربية كونه دافع أساسي للنهوض بالمواطن والوطن .

2- تحدثتم كثيرا عن خطر التوسع الإيراني في المنطقة العربية ما سبب هذه التخوفات ؟

إيران أعتقد جازما أنها دولة عدوة للإنسانية كونها تعمل على خلق حروب ونزاعات تستنزف من خلالها الإنسان قبل كل شيء، وكذلك عملها على توظيف الدين السمح بطريقة شنعاء، كما أن التوسع الإيراني في المنطقة يكمن على حساب عقاىد الناس المختلفة ورؤيتهم للتغيير، فتدخل إيران هنا لها بعد عقائدي وايضا توسعي سياسي، وهذا الذي أراه خطرا وشرا مطلقا على المنطقة العربية وما يحدث في لبنان واليمن وسوريا والعراق خير دليل . في مركزنا العربي نحاول العمل على موسوعة اهتم بأضرار إيران على كل الأصعدة وسنعمل على إبراز هذا الخلل الكبير عما قريب وسترون حجم الكوارث التي نعاني منها .

3- حديثكم عن إيران منطلقه عقدي أم سياسي بحت ؟

قلت انه يمزج بين العقدي والسياسي فلا يمكن فصلهما، لأن إيران تعمل على توسعها وفق خطة دينية تعمل على الاستقطاب السياسي مع استغلال ثرواتها الداخلية لتوسعها الخارجي .

4- مركزكم العربي مهتم كثيرا بالصراعات السياسية في العالم العربي، فكيف ترون تواجد الإسلاميين في الحكم ؟

أعتقد جازما أن الإسلاميين لا يمكنهم الحكم لأنهم يفتقدون لمفهوم الدولة المعاصرة وكذلك تعقيداتها على المستوى الداخلي والخارجي خاصة، ولعل تجربتهم في مصر القصيرة والسودان وتونس والأردن أثبت صحة كلامي، الإسلاميون لليوم لا يعرفون من يحكم وكيف يحكم ولماذا يحكم ! هذه الأسئلة لو فككها التيار الإسلامي سنعرف بعدها جاهزيتهم للحكم من عدمه .

5- كلمة أخيرة للأشقاء في تونس ؟

تونس الخضراء بلد عزيز وشقيق ولابد من الوقوف إلى جانبه والعمل على النهوض به فهو جزء أساسي من وطننا العربي، ومنحتهم سيتم تجاوزها قريبا ولا أعرف تونس أكثر من التونسيين لهذا هم أعلم بشأنهم السياسي الداخلي وما نحن إلا مراقبين بحكم اهتمامنا وتخصصنا والسلام عليكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر: المبدعان الممثل أمين مازيس و الكاتب مازن فارح يشقان طريق الاحترافية (حوار)

الجزائر – تونس – السفير في اطار تشجيع المواهب الشابة والتعريف بها واعطائها الف…