السفير – وكالات

أفادت أخصائية علم النفس الإكلينيكي والمحاضرة في جامعة شيربروك الكندية، أندريه آن ليجغاري، بأنّ “إنستغرام” لم يعد مجرد تطبيق لمشاركة الصور والفيديوهات القصيرة مع الأصدقاء، وإنّما فضاء للتباهي والمقارنة والبحث عن إعجاب الآخرين وجذب المتابعين. وكثرة استعماله من طرف المراهقين كما الكبار قد تتسبب في أمراض نفسية خطيرة، تؤدي بصاحبها إلى الانتحار أحيانا.

وقالت أندريه آن ليجغاري، في تصريح لموقع سكاي نيوز عربية: “أنا شخصياً أعالج العديد من الشباب الذين يواجهون صعوبات أكثر أو أقل حدة، تتعلق باستخدامهم للشبكات الاجتماعية والإنترنت بشكل عام. وألتقي في إطار بحوثي العلمية بالمراهقين الذين يعانون من صعوبات بسبب الشبكات الاجتماعية”.

وتابعت:”بشكل عام، يرتبط الاستخدام المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي بزيادة خطر المعاناة من أعراض القلق أو الاكتئاب أو تدني احترام الذات أو عدم الرضى عن شكل الجسم”.

وتضيف أخصائية علم النفس أن العديد من المراهقين وكذلك البالغين، قد يواجهون صعوبات في تقبل شكلهم الخارجي مقارنة بالصور المنقحة المعروضة على إنستغرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لغز دوران الأغنام يتكرر في الأردن.. تبرير سخيف من وزارة الزراعة ومجلس الإفتاء يبحث عن “علامات الساعة” !!

السفير – وكالات عاد لغز الأغنام التي تدور حول نفسها بعدما أظهر فيديو صوره مواطن أردن…