تونس – السفير

أكّد فريد بالحاج نائب رئيس البنك الدولي المكلف بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021، استعداد البنك لدعم الإصلاحات التي تعتزم الحكومة اتخاذها لإنعاش الاقتصاد والرفع من نسق النمو والخروج تدريجيا من الأزمة القائمة في اتجاه انتقال اقتصادي ناجع ومستدام.

جاء ذلك خلال اجتماع عن بعد، عقده مع وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيد بمشاركة وزيرة المالية سهام نمصية وعائدة حمدي كاتبة الدولة المكلفة بالتعاون الدولي، وبحضور مدير مكتب البنك بتونس ومدير مكتب المؤسسة المالية (SFI) وعدد من إطارات الوزارة.

وجدد بالحاج، حرص البنك الدولي على مواصلة تنفيذ برامج التعاون القائمة لاسيما برامج  الاندماج الاجتماعي والاقتصادي والعمل على وضع برنامج تعاون لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة.


من جابنه، تطرق الوزير خلال الاجتماع إلى دقة الأوضاع الإقتصادية والمالية وما تعيشه تونس من صعوبات ازدادت حدتها جراء التداعيات الكبرى التي خلفتها جائحة COVID19 وتأثيراتها السلبية على مختلف محركات النمو، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة واعية بجسامة التحديات القائمة وهي منكبة في الوقت الراهن على وضع برنامج إصلاحي عاجل وقابل للتنفيذ يرتكز بالخصوص على جملة من الأولويات في مقدمتها، إعطاء دفع جديد للنشاط  الاقتصادي وتحسين أوضاع المالية العمومية ومزيد تطوير الحوكمة وذلك بالتشاور مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وفي إطار الحرص على تلازم البعدين الاقتصادي والاجتماعي.


وبين الوزير أن تونس تعوّل في هذا التمشي الإصلاحي على إمكانياتها الذاتية للخروج من الأزمة الراهنة، كما تتطلع في نفس الوقت إلى دعم أكبر من قبل شركائها، معربا في هذا السياق عن ارتياحه للتعاون القائم مع البنك الدولي الذي يعد من أبرز شركاء تونس في مسارها التنموي والحرص على مزيد تعزيز هذا التعاون في المرحلة القادمة، خاصة في المجالات الدافعة للنمو لاسيما الرقمنة والتجديد التكنولوجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سعيد خلال إشرافه على اجتماع مجلس الجيوش: ”لن نفرّط في الدولة للصوص والإرهابيين الذين يصنعونهم” (فيديو)

تونس – السفير أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 بقصر قرطا…