تونس – السفير

حمل القادي بحزب العمال جيلاني الهمامي، اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021، رئيس الجمهورية قيس سعيد، مسؤولية تعرض تونس لابتزاز وضغوطات خارجية.

وقال الهمامي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إن تونس ”تتعرض لابتزاز من أكثر من جهة، صندوق النقد الدولي والإدارة الأمريكية والاتحاد الاوروبي. وكل منها يشترط للقيام بالمساعدات المالية والاقتصادية الانصياع لتعليماتها”.

وشدد الهمامي، على أن الدفاع عن السيادة الوطنية واستقلال القرار السيادي سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا ليس فقط بخطب رنانة وشعارات وحركات شكلية”، لافتا إلى أنه ”لا سيادة وطنية دون القطع نهائيا مع سياسة التبعية والعمالة في كل أبعادها التي سارت عليها بلادنا تحت سيطرة المنظومة الرجعية التي رهنت تونس لمشيئة القوى الاستعمارية الغربية خاصة”.

وأضاف: ”من المسؤول اذن عن الابتزاز التي تخضع له بلادنا اليوم؟ إنها منظومة الحكم التي يجمع قيس سعيد بين يديه كل مؤسساتها. وهو بالتالي المسؤول المباشر عما تتعرض له البلاد من ضغوط وابتزازات”، وفق قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سعيد خلال إشرافه على اجتماع مجلس الجيوش: ”لن نفرّط في الدولة للصوص والإرهابيين الذين يصنعونهم” (فيديو)

تونس – السفير أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 بقصر قرطا…