تونس – السفير – ظافر بالطيبي

خلال افتتاح تظاهرة أيام قرطاج السينمائية التي مرت كالعادة بوابل من الانتقادات والجدل حول عديد المسائل منها الضيوف والتكريم والتنظيم وغيرها، انتشرت صورة سيدة منظفة وهي تقوم بتنظيف المدرج بجانب شعار التظاهرة.

العديد من رواد المنصات الاجتماعية عبروا عن احترامهم لتلك المراة الكادحة العاملة وعن رغبتهم في تكريمها معلّقين أن لا أحد يستحق التكريم في هذه التظاهرة المثيرة للجدل في كل عام غير تلك المرأة المسكينة المرهقة عاملة النظافة التي تكدّ من اجل لقمة عيش وأجر شهري قد ينفقه أقل الحضور شهرة في ليلة واحدة خلال جلسة خمرية أو عشاء فاخر.

جدير بالذكر أن تظاهرة أيام قرطاج السينمائية ما تنفك تثير الجدل كل عام بسبب إما الحضور المدعوّين من اهل القطاع وغيرهم أو بسبب بعض الأزياء والتصرفات الغريبة التي تحدث كل موسم وكأنها مقصودة لجلب الانتباه والخروج عن النص طلبا للشهرة أو إثارة للرأي العام وتراثه وعاداته الذي لم يألف مثل بعض تلك المظاهر.

إمرأة فعلا تمثل عامة الشعب والمرأة التونسية الكادحة المدرسة التي خرجت الرجال والأجيال فلابد من تكريمها وذلك أضعف الإيمان في زمن بات لا يرحم الضعيف والمسكين بل لا يزيده غير إذلالا وإهانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ادارة انتاج عرض الزيارة تقرر الغاء مبدئيا ماتبقى من العروض بسبب المضايقات الأمنية

تونس – السفير قررت  ادارة انتاج عرض الزيارة  مبدئيا الغاء  ما تبقى من عروض الى اشعار…