السفير – وكالات

أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، الأربعاء، أن الرئيس عبد المجيد تبون لن يسافر إلى باريس رغم تلقيه دعوة من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكان ماكرون أبدى “أسفه للخلافات وسوء الفهم” مع الجزائر، الثلاثاء، وأكد أنه يكن “أكبر قدر من الاحترام للأمة الجزائرية وتاريخها”، في أجواء توتر مرتبطة بالتصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي.

وقال قصر الإليزيه إن تبون تلقى دعوة لحضور مؤتمر بشأن ليبيا، الجمعة، لمساعدتها على استعادة استقرارها من خلال التحضير للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل.

إلا أن لعمامرة قال في تصريحات بختام أول ندوة لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية، إن الرئيس الجزائري لن يشارك في المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أردوغان: مصممون على جعل بلادنا في “دوري الأبطال اقتصاديا”

السفير – وكالات الرئيس التركي خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة وا…