تونس – السفير

قال أحمد نجيب الشابي رئيس الهيئة السياسية لحزب أمل أن خطر الإرهاب في تونس يبقى قائما لكن العملية الأخيرة التي قام بها شخص في شارع الحبيب بورقيبة قام بها مريض نفسي حسب تأكيد أفراد عائلته.

من جهة أخرى أكد الشابي أنه لا يوجد أي إشارة إلى عودة البرلمان الذي شهد العديد من أعمال الشغب والعنف وأنه صفحة طويت ولن يعود مثلما قال الغنوشي في تصريحاته، موضحا أن السؤال الآن هو أين نذهب إلى دكتاتورية وانفراد بالحكم.

واعتبر الشابي في تصريح إذاعي أن تعيينات الولاة الأخيرة مؤسفة ولا تعتمد الكفاءة بل الولاء الشخصي، مضيفا أن الشركات الأهلية التي تحدث عنها سعيّد تصورات وهمية ولا يجب أن نكون فئران تجارب.

وشدّد الشابي على أن رئيس الجمهورية هو من يتحدّى المجتمع عبر تعطيله لمؤسسات الدولة واستغل أحداث 25 جويلية، مشيرا أن رئيس الدولة لا يستمع إلى أي أحد وأن الحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة هو الحوار الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ممثل صندوق النقد الدولي: تونس لا يتهددها الإفلاس ولكن لابد من إصلاحات عميقة لإنقاذ اقتصادها

تونس – السفير قال جيروم فاشي ممثل صندوق النقد الدولي المكلف بملف تونس في تصريح لوكال…