تونس – السفير

أكد عضو حركة أمل وعمل ياسين العياري في تدوينة على صفحته الخاصة فيسبوك أن العديد من البلدان ومن القوى العظمى على غرار أمريكا وألمانيا وفرنسا ودول الخليج قد حسمت أمرها في رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأضاف العياري في تدوينته أن قصر قرطاج يعيش انقساما حاد بين شقي وزير الداخلية توفيق شرف الدين ورئيسة الديوان نادية عكاشة، مشيرا أن أغلب الأحزاب قد تلقت إشارات بنهاية الانقلاب من أصدقائها في الخارج.

من جهة أخرى قال العياري أن اتحاد الشغل بصدد التنسيق مع حركة النهضة وهو الذي سيقود مرحلة تحطيم الانقلاب، موضحا أن مبادرة مواطنون ضد الانقلاب قد انتهت تقريبا لأن التجاذبات داخلها حالت دون استمرار التجربة وقيادة المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ممثل صندوق النقد الدولي: تونس لا يتهددها الإفلاس ولكن لابد من إصلاحات عميقة لإنقاذ اقتصادها

تونس – السفير قال جيروم فاشي ممثل صندوق النقد الدولي المكلف بملف تونس في تصريح لوكال…