تونس – السفير – قسم التحرير

منذ إعلام الرئيس سعيّد عن تجميد اختصاصات المجلس النيابي ورفع الحصانة عن نوّابه الذين طالما كانوا عرضة لشتى أنواع التهم بالفساد واللصوصية أو التحالف مع لوبيات الفساد ونهب المال العام وغيرها، كان منتظرا إيقاف عدد من النواب الذين تتعلق بهم شبه فساد قوية على الأقل في الفساد والرشوة وغيرها. إلاّ أنّ أول نائب تمّ إيقافه بصفة همجية هو النائب ياسين العياري بسبب تهمة قديمة تم تلفيقها له من قبل زبانية منظومة 2014.. ثم سرعان ما اتجهت بوصلة الإيقافات غالبا لنواب ائتلاف الكرامة دون غيرهم من النواب وهو ما اعتبروه استهدافا واضحا لهم ذا خلفية سياسية بحتة بعيدا كل البعد عن المخالفات والتجاوزات القانونية..

وفيما يلي أسماء النواب الذين تتعلق بهم اتهامات في عدد من القضايا من مختلف الحساسيات السياسية وأغلبها ليست تهم فساد أو سرقة ومن تعلقت بهم تهم التهرب الضريبي أو تبييض الأموال لا ترجع قضاياهم لفترة ما بعد انتخابات 2019..

نواب ائتلاف الكرامة:

ـ النائب سيف الدين مخلوف: موقوف في قضية “المطار” منذ 22 سبتمبر 2021 رفقة نضال سعودي بعد أسابيع من التخفي، قدم نفسه للقضاء العسكري الذي أطلق سراحه في البداية على ذمة ما يعرف بقضية المطار ثمّ تمّ إيقافه بعد ذلك مع إضافة تهمة اخرى تتعلق بالتهجم على قاضي تحقيق عسكري وتهديده.. ومازال حاليا في حالة إيقاف.

ـ النائب نضال سعودي: موقوف في قضية “المطار” منذ 21 سبتمبر إثر تسليم نفسه للمحكمة العسكرية بتونس، بعد هروب دام 55 يوما.

ـ النائب ماهر زيد: في حالة فرار من القضاء العسكري في قضية “المطار” ومن حكم بالسجن أربعة سنوات في 2 نوفمبر 2021، في قضية “الاستيلاء على وثائق من المحكمة الابتدائية بتونس عام 2012 عندما كان يشتغل فيها كاتبا.

ـ النائب محمد العفاس: في حالة فرار من القضاء العسكري في قضية “المطار” منذ 1 أوت 2021

ـ النائب أحمد بن عيّاد: متهم في قضية “المطار” وهو في حالة سراح حاليا بعد أن مثل أمام قاضي التحقيق العسكري.

نواب آخرون:

ـ النائب عبد اللطيف العلوي (مستقيل من ائتلاف الكرامة): في حالة سراح بعد إيقاف مرتين على خلفية قضية “المطار” وقضية الإساءة إلى رئيس الدولة في برنامج تلفزي مع الإعلامي عامر عياد على قناة الزيتونة.

ـ النائب راشد الخياري: في حقه 2 بطاقة جلب من قاضي التحقيق العسكري منذ أفريل وجويلية 2021، بتهمة التآمر على أمن الدولة والإساءة إلى رئيس الدولة. في حالة فرار منذ 25 جويلية.

ـ النائب ياسين العياري: تم إيقافه وسجنه مدة شهرين منذ 30 جويلية 2021 بتهمة قديمة ترجع إلى 6 ديسمبر 2018 من محكمة الاستئناف العسكرية، تتعلق بالإساءة إلى الجيش التونسي على مواقع التواصل الاجتماعي عبر تدوينة تبيّن أنها ملفقة. السبب الحقيقي لتفعيل الحكم القديم ضده هو انتقاده الحاد لما فعله الرئيس ليلة 25 جويلية حسب تصريحاته. (إعلان التدابير الاستثنائية وتجميد البرلمان). حاليا متواجد في فرنسا للعلاج.

ـ النائب فيصل التبيني: تم إيقافه يوم 2 أوت وتم إطلاق سراحه يوم 22 سبتمبر على إثر شكاية تقدم بها أحد القضاة بمحكمة جندوبة بتهمة القذف والسب.

ـ النائب لطفي علي ( حركة تحيا تونس): تم إيقافه في 21 أوت 2021 بتهمة تبييض الأموال والإثراء غير المشروع وتضارب المصالح، ومازال في حالة إيقاف.

ـ النائب زهير مخلوف (مستقيل من قلب تونس): تم إيقافه في 12 نوفمير 2021 في قضية تحرش جنسي ومجاهرة بما ينافي الحياء تعود لسنة 2019 بعد صدور حكم ضده بسنة سجنا مع النفاذ العاجل.

ـ النائب محمد صالح اللطيفي (رئيس الحزب الاشتراكي الدستوري): تم إيقافه في 10 نوفمبر 2021، بتهمة التهرب الضريبي وتجارة النحاس، مازال في الإيقاف وقد سبق أن نفى كل التهم الموجهة إليه وأكد على قانونية تجارته للنحاس..

ـ النائب مهدي بن غربية (حركة تحيا تونس): تم إيقافه يوم 17 أكتوبر 2021، بتهمة شبهة غسل أموال وجرائم جبائية.

ـ النائب غازي القروي: في حالة فرار منذ 25 جويلية مع اخيه نبيل القروي في قضايا تتعلق بغسل الأموال والتهرب الضريبي. قاما بالهروب إلى الجزائر بصفة غير قانونية حيث دخلا السجن لتنفيذ حكم 6 أشهر قضيا منه أربعة فقط، قبل أن يتم إخلاء سبيلهما ويغادرا نحو إسبانيا.

ـ النائب أحمد الصغيّر: نائب عن الدستوري الحر وقع إيقافه يوم 20 أوت 2021، بتهمة الاعتداء بالعنف على رجل أعمال بولاية زغوان ثم اطلق سراحه.

ـ النائب سعيد الجزيري (رئيس حزب الرحمة): تم إيقافه يوم 9 أوت وأطلق سراحه يوم 10 أوت 2021 بسبب كسر ختم هيئة الاتصال السمعي والبصري على مقر إذاعته الغير مرخص لها بزغوان (إذاعة القرآن الكريم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فوضى داخل مقر اتحاد الفلاحين ومنع انعقاد المجلس الوطني بصفة استثنائية

تونس – السفير شهد مقر اتحاد الفلاحين اليوم السبت 21 ماي 2022، حالة فوضى بعد منع انعق…