تونس – السفير

تحدث أستاذ علم الاجتماع مهدي مبروك في تصريح اذاعي اليوم الاثنين 27 ديسمبر 2021 عن عدد من الأسباب التي تقف وراء رفض عدد من المواطنين للتلقيح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضح مبروك أن أهم الأسباب تتمثل في عدم الاقتناع بسرعة انتاج اللقاحات والعثرات الاتصالية المرتكبة في علاقة بنجاعة وضرورة التلقيح معتبرا أن مسألة التلقيح هي بالأساس مرتبطة بالثقة والقناعة.

وأشار مبروك إلى وجود موجة كبيرة من الرفض في تونس على غرار عدد من الدول كفرنسا واليابان وألمانيا وغيرها حاليا خاصة بعد تكثيف عدد الجرعات للوقاية من الفيروس وعدم الاكتفاء بجرعتيْن فقط.

وقال إن الأشخاص كانوا يعتقدون بأن تلقي جرعتين من أخد اللقاحات سينهي الأزمة الصحية وسيقطع مع المخاطر مما عمّق الشعور بعدم نجاعة التلقيح.

كما تحدث مبروك عن الممانعة استنادا لثقافة قانونية في علاقة بالجسد وحرمة التصرف فيه، قائلا ”لا يمكن للدولة أن تصادر حقنا في أجسادنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ادارة انتاج عرض الزيارة تقرر الغاء مبدئيا ماتبقى من العروض بسبب المضايقات الأمنية

تونس – السفير قررت  ادارة انتاج عرض الزيارة  مبدئيا الغاء  ما تبقى من عروض الى اشعار…