تونس – السفير

أكّدت المختصة في علم المناعة بمعهد باستور تونس سمر صمود، اليوم الإثنين 3 جانفي 2022، أنّ الإكتفاء بتلقيح الجرعة الثانية ضدّ كورونا يحمي فقط بنسبة 20% من العدوى بمتحور “أوميكرون”، طبقا لما بيّنته نتائج البحوث العلمية التي أكّدت ضرورة تلقي الجرعة الثالثة لتعزيز المناعة.

وأفادت سمر صمود أنّ نسبة 25% من الملقحين التونسيين الذين سنّهم من 50 سنة فما فوق تلقوا الجرعة الثالثة ضدّ كورونا.

وأوضحت أنّ استكمال التلقيح بهذه الجرعة يرفع في نسبة المناعة ضدّ العدوى من 20% إلى 70% ضدّ متحور “أوميكرون”، منبهة من أنّ خصوصية هذا المتحور تتمثل في تسجيل نسق تصاعدي عمودي لمنحى الإصابات المسجلة وهو ما تشهده تونس منذ نحو أسبوع.

وأفادت سمر صمود بأنّ التوقي من مخاطر هذه الموجة والتخفيف من حدّتها مرتبط باستكمال التلقيح، مشيرة الى أنّ الأوساط العلمية تترقب نتائج التقييم الذي سيصدر عن الدراسات المنجزة حول الموجة الجديدة بكورونا في البلدان التي شهدت مبكرا ظهورها وذلك بالأساس في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية.

وذكرت أنّ تحليل مخاطر الموجة الجديدة لكورونا وتقييم تداعياتها على تونس والعالم يتطلب الاطلاع على نتائج الدراسات العلمية بالمناطق المذكورة، معتبرة أنّ خصوصية المعطيات الديمغرافية والصحية ببلد المنشأ في إشارة إلى جنوب إفريقيا لا توفر تقييما شاملا حول مخاطر الموجة الجديدة من جائحة كورونا المرتبطة بمتحور “أوميكرون”.

وأضافت أنّ المعطيات الأوّلية حول هذه السلالة تفيد بأنّها طفيفة الآثار في جنوب إفريقيا، كما أنّ التدفق الحاصل للإصابات المسجلة في أمريكا الشمالية ناتج عن إصابات في صفوف غير الملقحين، مؤكدة أنّه لا يمكن تقيّيم مخاطر متحور “أوميكرون” قبل صدور تقييم نتائج الدراسات العلمية المنجزة حاليا بكلّ من أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية حول مخاطر الموجة الجديدة من جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ادارة انتاج عرض الزيارة تقرر الغاء مبدئيا ماتبقى من العروض بسبب المضايقات الأمنية

تونس – السفير قررت  ادارة انتاج عرض الزيارة  مبدئيا الغاء  ما تبقى من عروض الى اشعار…