السفير – وكالات

أُصيب 72 فلسطينيا بجراح وبحالات اختناق، الثلاثاء، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية، بحسب شهود عيان ومصادر طبية.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن مواجهات اندلعت في قرية بُرقة شمالي مدينة نابلس، عقب مسيرة نظمها السكان، ردا على تنظيم مئات المستوطنين مسيرة لمستوطنة حومش، المخلاة منذ عام 2005.

وأوضحوا أن الجيش استخدم الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق شبان فلسطينيون، القوات الإسرائيلية بالحجارة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية)، في بيان وصل وكالة الأناضول، إن طواقمها تعاملت مع 72 إصابة، بينها 8 بالرصاص المعدني، و4 إصابات جراء اصطدام قنابل الغاز بأجساد المظاهرين بشكل مباشر، و5 إصابات بحروق، و55 إصابة بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

ومنذ صباح الثلاثاء، أغلق الجيش الإسرائيلي مداخل بلدات “بُرقة، وسبسطية، وبزاريا، وسيلة الظهر”، بالسواتر الترابية، لتأمين مسيرة المستوطنين.

وانتشر الجيش الإسرائيلي على مداخل البلدات الفلسطينية، ومنع المواطنين من الوصول للشارع العام، فيما شوهدت عشرات الحافلات تنقل المستوطنين إلى موقع مستوطنة “حومش” المخلاة.

ويطالب إسرائيليون متشددون بالعودة إلى مستوطنة “حومش”، الواقعة على أراضي قريتي “بُرقة” و”سيلة الظهر”، والتي أخلتها الحكومة الإسرائيلية عام 2005.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

روسيا تقطع الغاز عن فنلندا السبت.. رفضت التسديد بالعملة الروسية

السفير – وكالات قالت شركة الطاقة الفنلندية المملوكة للدولة جاسوم، إن إمدادات الغاز ا…