تونس – السفير

أوضح الخبير الاقتصادي والمالي معز حديدان أن أسباب ارتفاع نسبة التضخم لشهر أوت تعود إلى إرتفاع نسب التضخم المسجلة في المواد الغذائية والمشروبات والملابس والاحذية والاثاث والتجهيز المنزلية والتعليم والادوات المدرسية، الذي أصبح يوحي بأن الدولة بصدد الانسحاب تدريجيا من هذا القطاع لفائدة القطاع الخاص خصوصا وأن التضخم في هذا القطاع بلغ 10% في اوت المنقضي وفق تعبيره.

كما فسر حديدان ارتفاع نسبة التضخم بعدة اسباب أبرزها الوضع الاقتصادي العالمي الراهن الذي يشوبه ارتفاع اسعار عديد المواد على غرار النفط والغاز والحبوب مشيرا الى أن اي ارتفاع في الاسعار العالمية يغذي التوقعات بتواصل ارتفاع نسب التضخم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ملف “التسفير”: الموافقة على مطلب الإفراج عن الزواري..

تونس – السفير أقرّت دائرة الاتّهام المختصّة بالنظر في قضايا الإرهاب لدى محكمة الاستئ…