تونس – السفير

نفذ القضاء المالي الفرنسي حملة تفتيش طالت كلا من مقر حزب النهضة الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس إيمانويل ماكرون، ومقر شركة ماكينزي (McKinsey) للاستشارات.

وقالت النيابة إن عمليات التفتيش نفذها قضاة مكلفون بتحقيقين قضائيين فتحا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويتعلق أحدهما بتدخل مكاتب استشارية في الحملتين الانتخابيتين للرئيس الفرنسي في عامي 2017 و2022، أما الآخر فيتمحور حول تعميم لجوء الدولة إلى هذه المكاتب.

وأكد مسؤول في شركة ماكينزي حدوث التفتيش الثلاثاء الماضي، فيما اعتبر المتحدث باسم حزب النهضة لويك سيغنور عمليات التفتيش أمرا عاديا، وأكد استعداد حزبه للتعاون مع القضاء وتزويده بأي معلومات يحتاجها.

وكان تقرير لمجلس الشيوخ الفرنسي قد أثار جدلا بشأن استخدام أموال الدولة للتعامل مع مكاتب استشارات وحول شبهات محسوبية لصالح شركة ماكينزي من قبل الأغلبية الحاكمة.

وكان القضاء المالي الفرنسي قد فتح تحقيقا بحق الشركة في مارس/آذار الماضي بشبهات تبييض أموال والاحتيال الضريبي، ثم أوكل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى قضاة تحقيق مهمة التدقيق في حسابات حملة ماكرون لوجود شبهات محسوبية.

من جانبه، أقر وزير الاقتصاد برونو لومير بحصول “تجاوزات” في الماضي مع لجوء وزارات إلى مكاتب استشارية مثل ماكينزي، لكنه أكد أن هذه العادة “صححت” اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

آخر الإحصاءات.. 8000 ضحيّة بين تركيا وسوريا

السفير – وكالات بينما تتواصل عمليات البحث عن ناجين غداة الزلزال القوي الذي أودى بحيا…