YOUR EXISTING AD GOES HERE

تونس – السفير

اعتبر الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي  خلال افتتاحه لاشغال الهيئة الادارية الوطنية مخاطبة رئيس الجمهورية للشعب التونسي من الثكنات ووزارة الداخلية بالتهديد والوعيد بالامر الخطير. 

وأضاف بأن الترهيب والوعيد من الثكنات ووزارة الداخلية وكأن الرئيس يريد ان يقول ان القوات المسلحة الامنية والعسكرية معه ومساندة لخياراته في الوقت الذي دورها ان يحمي الوطن من الاختراقات ومن كل تدخل اجنبي.  


وتابع الطبوبي انه بعد فشل المسار والطريقة الحضارية التي عبر بها الشعب عن رفضه للمسار والتي تتمثل في المقاطعة كان من باب الحكمة ان يخاطب رئيس الجمهورية شعبه من أجل الوحدة وكان الاجدر العمل لايجاد حلول للوضع الاقتصادي والاجتماعي.

”دعوة غير مباشرة للشعب بالاقتتال”

 وأكّد الطبوبي ان الأخطر ايضا ان يتحدث الرئيس عن معركة تحرير وطني وهو مصطلح وصفه الطبوبي بالخطير باعتبار ان معركة التحرير قاموا بها آبائنا واجدادنا والقوات الامنية والعسكرية منذ عقود وهنا تساءل قائلا :”ممن يريد الرئيس تطهير البلاد فهل سيحرر البلاد من الشعب؟”


 وأضاف الامين العام لاتحاد الشغل ان ” رئيس الجمهورية يدعو بطريقة غير مباشرة الشعب التونسي للاقتتال والتحارب ويألب المواطنين ضد بعضهم، ولسحب الانظار عن النتائج الهزيلة والحضور الضعيف في الانتخابات والفشل في الخيارات الاقتصادية والاجتماعية يهاجم الاتحاد “فمرحبا به ونحنا عارفين انه جايين لهذا” حسب قوله. 

الرئيس فهم موقف الاتحاد على شكل خاطئ

 وشدّد على أنّ الاتحاد لم يعط صكا على بياض لأي حاكم كان ولكن يبدو أن الرئيس فهم موقف الاتحاد على شكل خاطئ .

وقال الطبوبي إن لب الموضوع ليس كاتب عام النقابة الاساسية لشركة تونس للطرقات السيارة أنيس الكعبي وانما اتحاد الشغل ودوره الوطني، فرئيس الجمهورية يقوم بحوار كما يريد ولكن “حرام على الاتحاد يقوم بدوره الوطني ويقدم حلولا وبدائل”. وتساءل الطبوبي “لماذا يعتبر الاتحاد رأس حربة في الوقت الذي توجد منظمات أخرى مشاركة وذات وزن وقيمة مهمة ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر: التشاور مع تونس وليبيا سيقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية

تونس – السفير قالت مجلة الجيش الجزائري إنّ “الجزائر بمعيّة الشقيقتين تونس وليب…