تونس – السفير
أفادت معلومات متطابقة عن قيام مجموعة إرهابيّة قد تكون وراءها جهة استخبارية معيّنة بتهريب عدد من الصواريخ أرض جو من القطر الليبي لبلادنا. هذا الخبر نورده باحتراز حتى يتبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود. ولكنه جدير بالمتابعة والأخذ على محمل الجد لاسيما في ظلّ تزايد توّقعات حدوث أعمال إرهابية أخرى بعد العمليتين الأخيرتين بالشعانبي والكاف وظهور النقلة النوعية على مستوى الأسلحة التي أصبحت تتوفر للمجموعات الإرهابيّة المسلّحة.
وقد تستخدم هذه الصواريخ في إسقاط الطائرات والمروحيات العسكريّة كما يمكن استخدامها أيضا في استهداف الطائرات المدنية.
تأتي هذه المعلومات في الوقت الذي بدأت فيه جهات معيّنة سياسيّة بالتحديد باستهداف المؤسسة العسكرية وقائد أركانها الجنرال الحامدي إلى جانب وزير الداخلية لطفي بن جدّو.
وإن صحّت المعلومة فقد تستعمل هذه الصواريخ المحدودة في أعمال من قبيل إسقاط طائرات ومروحيات تابعة للجيش الوطني بغاية إضعاف المؤسسة وإرباكها أو اغتيال قائد أركانها الجنرال الحامدي الذي يتعرض لضغوطات وهرسلة كبيرة من القوى الانقلابية التي تعتبره حجر عثرة أمام تحقيق طموحاتها السياسيّة التي تريدها عبر قوّة الإرهاب والعنف بدل الانتخابات والطرق السلمية. وفي ظلّ التطورات الأخيرة تبقى كل السيناريوات محتملة وجديرة بالمتابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطير: منظمة إرهابية عالمية تمتلك وتدير مدارس ومعاهد تكوين في تونس

تونس – السفير – ضياء الدين صنّفت الحكومة التركية مؤخرا منظمة فتح الله كولن …