تونس- السفير
عقد حزب التحرير- تونس في مقره اليوم الجمعة 29 جانفي 2016 ندوة صحفية وضح فيها موقفه من الأوضاع التي تمر بها البلاد على ضوء الأحداث الأخيرة.

وقال عضو المكتب الإعلامي في الحزب “محمد مقيديش” انه وقع تقزيم المشكل و حصره في مسألة البطالة و بث المغالطات قصد إثارة البلبلة على مستوى الرأي العام من حيث التعاطي الإعلامي مع التحركات الإحتجاجية الأخيرة كما أكد على أن تعاطي الحكومة مع ما شهدته البلاد منذ فترة لا يدل إلا على عجزها.

في السياق ذاته، قال عضو المكتب الإعلامي “عماد حدوق” في مداخلته ان أسباب التحركات الشعبية التي امتدت إلى عدة مناطق في البلاد متعددة و منها “إنسداد الأفق الإجتماعي و زيف الوعود الإنتخابية، المشكل الأمني بعد عملية محمد الخامس إضافة إلى تراكمات أخرى منها سوء استغلال الأملاك المصادرة لبن علي و أفراد عائلته.” و حول ماتم تداوله في الوسائل الإعلامية من وقوف الحزب وراء الإحتجاجات أكد حدوق أن “حزب التحرير ساند التحركات التي نادت بمطالب مشروعة لكن العنف و العمل المادي مغاير لطريقة عمل الحزب لحرمته.” وقد ندد عضو المكتب الإعلامي بما وصفه بانخراط بعض المؤسسات الإعلامية في مؤامرة الصمت على حزب التحرير و رمي الاتهامات و التحريض عليه مع عدم تمكينه من حق الرد كما أعلن عن إعداد ملف قانوني ضد وزارة الداخلية و إعلاميين اتهمهم بتعطيل عمل الحزب.

و في الكلمة الأخيرة، قال عضو الحزب محمد الناصر شويخة ان اعتقال أعضاء حزب التحرير بسبب توزيع مناشير ثم إطلاق سراحهم بمجرد مثولهم أمام القضاء لا يدل إلا على وجود تعليمات عليا بذلك. 

محمد أمين المكشاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

طفرة جديدة متفرعة عن متحور ”دلتا”: سمر صمود توضح

تونس – السفير قالت الأستاذة الجامعية الاستشفائية المبرزة في المناعة بمعهد باستور تون…