YOUR EXISTING AD GOES HERE

تونس – السفير

قال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اليوم الثلاثاء إن لبنان وتونس هما أكثر دولتين يشعر البنك بالقلق بشأنهما في المنطقة، تليهما مصر والأردن.

وقال فريد بلحاج لرويترز على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي “لدينا عدد من عوامل القلق في تلك البلدان” من بينها مستويات الديون والتضخم المرتفع.

وأضاف “دور الدولة في الاقتصاد بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام دائما ما يكون مبعث قلق بالنسبة لنا” مضيفا أن هناك “جزءا” غير معلن من الدين العام، في إشارة إلى ديون الشركات المملوكة للدولة.

وقال بلحاج “ندعو إلى الشفافية لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها البدء في الإصلاح، ينبغي أن تكون الدفاتر واضحة”.

وأضاف أن هناك حملة للإصلاح في تونس “تتحرك إلى الأمام، لكن بوتيرة أبطأ مما نرجو”.

وتابع بقوله إنه على الرغم من أن لبنان يعاني منذ فترة طويلة من ارتفاع مستويات الدين العام، إلا أن الأمر بات “مشكلة كبيرة”.

كما قال “الشعب يشعر بعبء الانهيار شبه الكامل للقطاع المالي”، مضيفا أن لبنان “من الأماكن التي تقض مضجعك بالفعل كما يقولون”.

وقال بلحاج إن البنك الدولي خصص بالفعل بتخصيص 900 مليون دولار لمصر في السنة المالية الحالية التي تستمر حتى يونيو حزيران، وسوف “يرى كيف تسير الأمور -قد نخصص المزيد”.

وأضاف أنه ستجري إحالة برنامج الشراكة مع مصر، الذي يمتد عادة لخمس سنوات، إلى مجلس البنك الدولي في 21 مارس آذار لإقراره.

وأعلنت مصر الأسبوع الماضي أنها تخطط لبيع حصص في 32 شركة حكومية على الأقل بحلول نهاية مارس آذار 2024، وهو ما قال بلحاج إنه مهم.

وقال بلحاج عن الإصلاحات في المنطقة “إنها لا تصل إلى المدى الذي نريده لكني أراها … يتعطل التقدم قليلا أحيانا للأسف بسبب ما يحدث في العالم. لكن هذه هي سنة الحياة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الجزائر: التشاور مع تونس وليبيا سيقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية

تونس – السفير قالت مجلة الجيش الجزائري إنّ “الجزائر بمعيّة الشقيقتين تونس وليب…