تونس – السفير
عبّرت الهيئة السياسية لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية اليوم الثلاثاء 3 جانفي 2017، عن استغرابها الشديد من الحكم بعدم سماع الدعوى في القضية المرفوعة من طرف عشرات القيادات من الحزب طعنا في قرار دمجه مع كيان جديد، ويقصد بهذا الكيان حراك تونس الارادة.
وشددت الهيئة على اعتزامها الطعن في هذا الحكم الذي وصفته بـ”المفاجئ والمخالف للواقع والقانون”، مؤكدة أنه حكم ابتدائي غير قابل للتنفيذ.
كما اعتبرت في بيان أن صدور هذا الحكم الابتدائي “لن ينال من عزيمة مناضلي الحزب للنهوض بالمهام المنبثقة عن مؤسساته وخصوصا المجلس الوطني للحزب الذي اتخذ جملة من القرارات من أهمها التمسك بالمؤتمر ورفض دمجه القسري وسحب الثقة من أعضاء القيادة السابقة المتورطين في انقلاب على مؤسسات الحزب والقفز إلى تنظيم جديد وقع تشكيله لخدمة أجندات شخصية لا علاقة لها بأصول الديمقراطية والشفافية وبنواميس القضايا الوطنية”.
وكان الأمين العام لحزب حراك تونس الإرادة عماد الدايمي، قد اعتبر إنّه ”لم يعد هناك أي مانع قانوني من اندماج حزب المؤتمر من أجل الجمهورية في حراك تونس الإرادة بعد صدور الحكم بعدم سماع الدعوى في القضية التي رفعها عبد الوهاب معطر وسمير بن عمر من أجل إيقاف قرار المجلس الوطني بالاندماج”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ملف “التسفير”: الموافقة على مطلب الإفراج عن الزواري..

تونس – السفير أقرّت دائرة الاتّهام المختصّة بالنظر في قضايا الإرهاب لدى محكمة الاستئ…